الشأن السوري

الوليد بن طلال وآخرين خارج الاحتجاز بعد تسوية مع الحكومة السعودية

أفرجت الحكومة السعودية اليوم السبت عن مجموعة من رجال الأعمال الذين تم احجازهم ضمن إطار حملة “محاربة الفساد” التي أطلقها ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”، حيث طالت الحملة عدداً من الشخصيات السياسية والعسكرية السعودية، كما طالت بعض الأمراء ورجال الأعمال البارزين.

فيما تحدثت وكالات إعلامية عن وصول الملياردير السعودي “الوليد بن طلال” إلى منزله بعد السماح له بمغادرة مكان الإحتجاز (فندق ريتز كارلتون) في الرياض، والذي أقام بداخله لأكثر من شهرين، وجاء الإفراج عن “طلال” بعد ساعات قليلة من نشر صحيفة “رويترز” مقابلة حصرية أجرتها معه.

وأفادت مصادر أخرى أنه تم الإفراج أيضاً عن كل من رئيس الديوان الملكي السابق “خالد التويجري”، والرئيس السابق لحماية البيئة “تركي بن ناصر”، ورجل الأعمال “فواز الحكير”، ومالك مجموعة “ام بي سي” الإعلامية “وليد الإبراهيم”، فيما أشارت المصادر عن وقوع تسويات بين الحكومة السعودية والموقوفين (لم نتأكد من صحتها بعد).

ومن الجدير بالذكر أن الحكومة السعودية أوقفت عشرات الأمراء والمسؤولين في بدايات شهر نوفمبر/تشرين الثاني، وقامت بنقلهم إلى فندق “ريتز كارلن” ليكون مكان احتجازهم الرسمي لعدة شهور.

4ipj41

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى