الشأن السوري

ضحايا مدنيين إثر الغارات الروسية على ريف إدلب

شنَّ الطيران الحربي السوري غارات جوية صباح اليوم الأحد الثامن والعشرين من يناير/كانون الثاني استهدفت بلدة “أبو الظهور”، كما استهدف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة أطراف بلدة “تل السلطان” في الريف الشرقي لمدينة إدلب، وأغار الحربي الروسي على قرية “مرديخ” في محيط مدينة سراقب، واستهدف بالصواريخ الموجّهة قرية “أم الخلاخيل” في الريف الجنوبي للمدينة، وذلك بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” مصطفى الحاج علي في المدينة.

وأضاف مراسلنا: أن المدفعية الثقيلة استهدفت بالقذائف المكثفة قرية “الحمبوشية” في ريف مدينة جسر الشغور، ما أدى لمقتل شخص وجرح عدد آخر بين صفوف المدنيين، حيث تتناوب الطائرات الحربية والمروحية الروسية والسورية على استهداف كل من “كفرنبل، سراقب، تل مرديخ، تل الطوكان، تل السلطان، أبو الظهور، كفرعميم، فروان، بجغاص “، مما أسفر عن مقتل مدني وابنته وإصابة عدد كبير من المدنيين بجروح في مدينة سراقب.

يذكر أن الطيران المروحي السوري استهدف مطحنة الحبوب الوحيدة في مدينة “سراقب” بالبراميل المتفجرة، خلف عنها إصابة أحد العمال ودمار في محيط المنشأة.

IMG 7436

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى