الشأن السوري

الأسد يتقدم على العطشانة الشرقية، والمعارضة تسيطر على “باك أوباسي”

سيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، ظهر اليوم الأربعاء الواحد والثلاثين من يناير/كانون الثاني، على قرية “العطشانة الشرقية” في الريف الجنوبي لمحافظة حلب، بعد اشتباكات عنيفة استمرت لساعات بين الأخير و “هيئة تحرير الشام”.

وفي سياق منفصل، استطاعت قوات المعارضة السيطرة على قرية “باك أوباسي” الواقعة في ناحية بلبل بعد اشتباكات مع الوحدات الكردية ضمن عملية “غصن الزيتون”، فيما استهدف الجيش التركي بالصواريخ الموجّهة مواقع تمركز الوحدات الكردية في مناطق ” كفرجنة، قطمة، مرعناز” بالتزامن مع اشتباكات على محاور ناحية “بلبل”، وأضافت مراسلتنا: عم مقتل اثنتين من مقاتلات قوات حماية المرأة في الوحدات الكردية وذلك أثناء معارك مع فصائل المعارضة ضمن عملية “غصن الزيتون”.

استهدف انفجار مجهول المصدر، مساء أمس الثلاثاء رتلاً عسكرياً تركي أثناء مروره بمدخل مدينة “الأتارب” بريف حلب الغربي، مما أسفر عن مقتل وجرح عدد من الجنود الأتراك واحتراق عدة آليات عسكرية، وفقاً لمراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب، وأوضح نشطاء أن التفجير استهدف خزان وقود أحد العربات ما أسفر عن اشتعالها وانفجارها بشكل سريع.

فيما نشرت “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة” عبر صفحتها الرسمية، عن قصف نفذّه جيش النظام ليلة أمس ضد رتل عسكري تركي قرب بلدة “العيس” في ريف حلب الجنوبي, موضحةً أن مدفعية الجيش استهدفت رتلا تركيا ضخما دخل ذلك المحور.

f5687d0d e656 44c6 b243 16cb78b703dc

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى