الشأن السوري

“ماكرون” تركيا تعمل على غزو البلاد عبر “غصن الزيتون”، والتفاصيل!

صرّح الرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون” خلال مقابلة أجراها مع صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، اليوم الأربعاء الواحد والثلاثين من يناير/كانون الثاني، أن عملية تركيا ضد الفصائل الكردية في شمال سوريا ينبغي أن لا تصبح ذريعة لغزو البلاد.

وأضاف ماكرون: ” اتضح أن هذه العملية تتخذ منحى غير محاربة خطر الإرهاب المحتمل على الحدود التركية، فهي تتحول إلى عملية غزو وهذا سيخلق مشكلة حقيقية بالنسبة لنا”، مطالباً تركيا أن عليها التنسيق مع حلفائها في عملية “غصن الزيتون”.

وأكّد أنه قريباً سيناقش هذه المسألة مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، معتبراً أن طبيعة العملية تعني ضرورة إجراء نقاشات جديدة بين الأوروبيين وعلى نطاق أوسع بين الدول الحليفة.

ومن جانبه رد رئيس الوزارء التركي “بن علي يلدريم” على تصريحات الرئيس الفرنسي: “يمكنهم فهم ما نسعى لتحقيقه في عفرين، عندما ينظرون إلى ما تم إنجازه في المناطق المحررة ضمن عملية (درع الفرات)”، مضيفاً “يجب أن يعلم العالم بأسره بأن تركيا لا تتحرك وفق منطلق احتلال، ويمكن للجميع التأكد من خلال درع الفرات”.

يذكر أن تركيا بدأت بعملية عسكرية تحت اسم “غصن الزيتون” بالتنسيق مع فصائل المعارضة السورية، شمال غرب البلاد، للقتال ضد وحدات الحماية الكردية بهدف إبعادهم عن الحدود التركية.

الفرنسي ايمانويل ماكرون

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق