خرائط سوريا

مجازر لليوم الثالث جنوب حلب، وتقدّم واسع للأسد دون مقاومة فعليّة

تشهد مناطق ريف حلب الجنوبي، سلسلة مجازر لليوم الثالث على التوالي، وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة “أحمد الحمود”: إنّ حصيلة الضحايا اليوم الخميس الأول من شباط / فبراير الجاري، بلغت خمسة عشر قتيلاً بينهم أطفال ونساء، إثر القصف بالبراميل المتفجرة والصواريخ من مروحيات ومقاتلات روسيا والنظام، منهم سبعة قتلى في بلدة “جزرايا” أغلبهم من آل عليوي، وسبعة في قرية “أباد” أغلبهم من آل شلاش، وقتيل في قرية “الجديدة” بالإضافة إلى العديد من المصابين (بينهم اثنين من متطوعي الدفاع المدني في أباد)، كما طال القصف الجوّي والمدفعي قرى “تل باجر ومريودة ومكحلة والواسطة وتل ممو”.

يأتي هذا مع استمرار نظام الأسد بحملته العسكرية جنوب حلب، فبعد سيطرته أمس على قرية عطشانة شرقية، سيطر اليوم، على قرى “عطشانة غربية – أم الكراميل – وسيطة شرقية – وسيطة غربية – التويم – تل جينة – العنانة – تل الفخار – تل العقارب – الواسطة – تلة الحسن” دون مقاومة فعليّة من الفصائل، وأفاد مراسلنا بأنّ فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام، تمكّنوا من قتل عدّة عناصر من النظام وجرح آخرين باشتباكات على جبهة “أم الكراميل” الاستراتيجية والتي تبعد مسافة “22” كم شرق مدينة سراقب شرق إدلب.

وفي سياق متصل، قال المكتب الإعلامي لجنوب حلب، اليوم: إنّه ناشد الفصائل العسكرية لتعزيز الجبهات واستقدام المؤازرات والسلاح الثقيل لصدّ تقدّم قوّات النظام، لكن إلى الآن الفصائل العسكرية لم تستجب لمناشدات الأهالي وتركت خطوط الجبهات ضعيفة وخالية من السلاح الثقيل وتكاد تخلو من المقاومة باستثناء بعض أبناء هذه المناطق بسلاح فردي خفيف.

ويوم أمس قُتل سبعة مدنيين في قرية “طلافح”، وأول أمس ستة في قرية “البوابية” بالإضافة إلى إصابات وجلّهم نساء وأطفال.

رابط الخريطة بدقة عالية :

https://f.top4top.net/p_7628aze51.jpg

halab map 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى