الشأن السوري

الحربي يستهدف مدن الغوطة الشرقية، والمعارضة تغتنم عتاد روسي في حوش الضواهرة

شنَّ الطيران الحربي اليوم السبت الثالث من فبراير/شباط، غارات جوية مكثفة استهدفت الأحياء السكنية في مدينتي “حرستا ، عربين” في الغوطة الشرقية، وأسفرت عن أضرار مادية هائلة بالممتلكات والمباني السكنية، وذلك بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” ضياء الشامي في المنطقة.

وأضاف الشامي: قصفت قوات النظام بصواريخ من نوع فيل (أرض أرض) وقذائف موجّهة من المدفعية الثقيلة كلاً من مدن” دوما، حرستا، عربين” في الغوطة الشرقية، ما أدى لسقوط جرحى بينهم أطفال، كما أسفر القصف عن أضرار مادية لحقت بالأبنية السكنية.

كما تعرضت بلدة “الشيفونية” في ريف مدينة دوما بالغوطة الشرقية، لقصف بعدة قذائف من المدفعية الثقيلة دون وقوع إصابات، فيما سقطت عدة قذائف هاون على الأحياء السكنية في بلدة “النشابية” بمنطقة المرج بالغوطة الشرقية (دون ورود أنباء عن إصابات بشرية).

أما عسكرياً،شهدت مدينة “عربين” اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة وقوات النظام في محاولة من الأخير التقدم على عدة محاور في المدينة، وذلك بالتزامن مع تحليق مستمر لطيران الاستطلاع وقصف المنطقة بصواريخ فيل وقذائف من المدفعية.

بينما تمكن مقاتلي قوات المعارضة من اغتنام جسر متنقّل وضعته عربة روسية (من طراز MT55) على الخندق المائي المحيط بجبهات “حوش الضواهرة” في الغوطة الشرقية بعد معارك عنيفة دارت مع قوات النظام على الناحية، وقامت المعارضة بصدِّ تقدم للنظام على جبهة حوش الضواهرة، وذلك بحسب “حمزة بيرقدار” الناطق الرسمي بإسم هيئة أركان جيش الإسلام.

IMG 8844

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى