الشأن السوري

روسيا تستلم جثّة الطيّار بمساندة تركيا وتطالبها بحطام الطائرة

أعلنت وزارة الدفاع الروسيّة في بيان، عصر اليوم الثلاثاء السادس من شباط / فبراير الجاري، أنّ ” استخباراتها نجحت بمساعدة من نظيرتها التركية، في استعادة جثمان الطيّار الروسي، الرائد رومان فيليبوف، الذي لقى حتفه في إدلب يوم الثالث من فبراير إلى الأراضي الروسيّة “. مشيرةً إلى أنّه سيدفن في فورونيج يوم ثمانية فبراير.

وذكر البيان أنّ ” فيليبوف كان طياراً ذا خبرة، وأدى ببسالة عشرات المهام القتالية الخاصة بالقضاء على الجماعات الإرهابية الدولية ومرافقة قوافل المساعدات الإنسانية التي أرسلها مركز المصالحة الروسي في سوريا إلى المناطق المحررة من الإرهابيين “.

وفي وقت سابق اليوم، طلبت وزارة الدفاع الروسية من تركيا، مساعدتها لكي تستعيد بقايا القاذفة “سو -25 ” التي أسقطت في إدلب، مشدّدة على أهمية حصولها على بقايا المحرّك “من أجل تحديد نوعية الصاروخ المحمول المضاد للطائرات الذي استخدمه المسلحون في ضرب الطائرة “.

و يوم السبت الماضي، أسقط مقاتلو المعارضة في جيش النصر طائرة “سوخوي -25” (رشاش) والمعروفة باسم “الدبابة الطائرة”، على أطراف قرية “معصران” جرّاء استهدافها بالمضادات الأرضية خلال تنفيذها غارات جوّية في ريف إدلب الشرقي، حيث تواصل روسيا ارتكابها المجازر دون هوادة على إدلب. وادعت موسكو أنّ الطيّار ” قُتل في معركة غير متكافئة، وفجّر نفسه بقنبلة يدوية، عندما اقترب منه المسلحون “. فيما اقترح أنطون أليخانوف، حاكم مقاطعة كالينينغراد الروسيّة إطلاق اسم الطيّار فيليبوف على أحد شوارعها تخليداً لبطولته في إدلب.

المصدر: (وكالات روسيّة)

 

IMG 9119

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق