الشأن السوري

“أهل الأرض” تطلق معركة ضد داعش بدرعا ، وتعلن “حيط” منطقة عسكرية

أعلنت فرقة الحق بالاشتراك مع غرفة عمليات “أهل الأرض” اليوم الخميس الثامن من فبراير / شباط، أن بلدة “سحم الجولان” وطريق (تسيل، بكار، الجبيلية) أصبحت منطقة عسكرية، حيث عمم البيان على أهالي المناطق المذكورة الابتعاد عن مقرّات ونقاط تمركز “تنظيم الدولة” وإخلاء البلدة بالسرعة القصوى لبدء العملية العسكرية باستهداف معاقل التنظيم، ونوّه البيان أنه سيبدأ الاستهداف بعد ساعتين من إعلانه.

وبحسب مصدر عسكري من غرفة عمليات “أهل الأرض” لوكالة “ستيب الإخبارية” قال: ” أصدرنا البيان لتنبيه المدنيين المتواجدين في المنطقة لإخلائها بأسرع وقت، وسنقوم خلال ساعات ببدء الحملة العسكرية على مقرات التنظيم التي تحشد قواتها بشكل كبير في بلدة سحم الجولان “.

و في ذات السياق، ذكرت مصادرنا أن تنظيم الدولة لا زال يستهدف المدنيين في بلدة “حيط” بقصف بالمدفعية الثقيلة و قذائف الهاون (دون ورود أنباء عن إصابات بشرية)، يأتي ذلك بالتزامن مع محاولة فصائل المعارضة بإخراج المدنيين من مناطق التنظيم، فيما أعلن المجلس العسكري بمدينة “طفس” حظر تجوال مسائي في المدينة.

وفي سياق منفصل، انفجرت عبوة ناسفة على طريق “كفر ناسج” الزراعي بريف محافظة درعا، مما أدى لمقتل عنصرين من قوات المعارضة وإصابة إثنين آخرين إصابات خطيرة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى