الشأن السوري

نتنياهو: سدّدنا ضربات قاسية للأسد وإيران وسياستنا لن تتغيّر

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنّ بلاده سدّدت، يوم أمس ضربات قاسيّة لنظام الأسد وإيران في سوريا. قائلاً في الجلسة الحكومية الأسبوعية، اليوم الأحد الحادي عشر من شباط / فبراير الجاري: “أوضحنا للجميع بشكل لا لبس فيه أنّ قواعد العمل التي نعمل بموجبها لن تتغير إطلاقاً، وسنواصل ضرب أيّ محاولة للمس بنا .. هذه كانت سياستنا وستبقى”. مشيراً إلى أنّه اطمأن على صحّة الطيّارين الذين تحطّمت مقاتلتهما إف 16 في سوريا أمس.

وفي سياق متصل، أعلن قائد الجبهة الشمالية في الجيش الإسرائيلي يوآل سطريك، اليوم الأحد، أنّ ” إسرائيل لن تسمح لإيران بإقامة قاعدة أمامية في سوريا لأنّه يُمثّل تهديداً “، محذّراً من أنّ المعركة على الحدود الشمالية قد تتحوّل إلى حرب حقيقية في أيّ لحظة. وأضاف: أنّ ” التدخلات الإيرانية في المنطقة تعتبر تهديداً لإسرائيل وللعالم أجمع، وكلّ من سيتخطى الحدود سيتلقى ردّاً مناسباً “.

وقد نشر الجيش الإسرائيلي بطاريات صواريخ إسرائيلية من نوع “تموز” على الحدود وبطاريات مدفعية في تعزيز دفاعته الجوّية، ودفع بالدبابات إلى الخطوط الأمامية، واستدعى عدداً محدوداً من جنود الاحتياط، رغم أنّ المؤشرات تدلّ على توجّه الأطراف نحو الاحتواء وليس التصعيد.

واعتبر الجيش الإسرائيلي، أمس السبت، أنّ الطائرة المسيّرة الإيرانية، التي اخترقت الحدود، وإسقاط إحدى مقاتلاته بعد قصفها لأهداف في سوريا، هجوماً على سيادة إسرائيل. وهذه المرة الأولى التي تسقط فيها مقاتلة إسرائيلية منذ العام 1982. في حين دعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، نتنياهو، في اتصال هاتفي على خلفية الغارات على سوريا، إلى تجنّب خطوات قد تسفر عن تصعيد الوضع في المنطقة. واتفق نتنياهو مع بوتين على مواصلة التنسيق بين جيشيهما.

المصدر: (وكالات)

 

ntnyaho

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى