الشأن السوري

لقاء مع رئيس محلي المرج ” حصة الفرد الغذائية من المساعدات تكفيه ليوم “!

دخلت أمس البارحة الأربعاء مجموعة من المساعدات الأممية والمؤلفة من 9 سيارات تحمل قرابة 1400 سلّة غذائية تزن السلة الواحد قرابة 54 كغ، حيث دخلت لبلدة “النشابية” الواقعة في منطقة المرج بالغوطة الشرقية عبر معبر مخيم الوافدين، كما نشر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سوريا عبر موقعه الرسمي: ” إنّ أول قافلة مساعدات إنسانية لـ الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري تعبر خطوط التماس هذه السنة، إلى منطقة النشابية محمّلة بمواد غذائية وصحّية تكفي 7200 شخص في المنطقة المحاصرة “.

وفي حديث خاص لوكالة ستيب الإخبارية مع “بسام عبد السلام” رئيس المجلس المحلي في منطقة المرج الوسطى، قال لمراسل الوكالة ضياء الشامي: ” سيتم توزيع المساعدات التي دخلت منطقة النشابية عن طريق شعبة الهلال الأحمر السوري العاملة في الغوطة الشرقية وبالتعاون مع محافظة ريف دمشق، وحتى الآن لم نقوم بتوزيع أي سلّة غذائية على الأهالي فما زلنا نعمل على عملية الجرد والتصنيف “.

وعن كمية المساعدات، قال: ” كمية المساعدات التي دخلت المنطقة لا تكفي إلا جزء بسيط جداً، فالنظام أدخل 1400 سلة قال أنها تكفي لـ 7200 شخص، بينما العدد الكلي لأهالي النشابية فهو يتجاوز 10000 آلاف أسرة أي ما يزيد عن 40000 ألف نسمة، لذلك كمية المساعدات لا تغطي إلا نسبة بسيطة من عدد الأسر الإجمالي “.

وأكمل: ” هناك عدة معايير معتمدة باختيار العائلات المستهدفة بالتوزيع، فبعض مجالس البلدات تقوم بتوزيع المساعدات لجميع أهالي المنطقة بغض النظر عن وزن المواد التي تحصل عليه كل أسرة، بينما تعتمد بعض المجالس الأخرى على اختيارها الشرائح الأشد فقراً والأكثر احتياجاً وضرراً، بالتالي لا تستطيع جميع العائلات من الحصول على المساعدات “.

و فيما يخص المدة الزمنية التقديرية لتغطية الاحتياجات العامة، أضاف قائلاً: أنه بحال قمنا بتوزيع السلّة الغذائية الواحدة على 7 عوائل، فستحصل كل عائلة على وزن تقريبي حوالي 7 كغ، وبحسب إحصائيات المحافظة فإن المعدل الوسطي لكل عائلة هو 4 أفراد، أي سيحصل الفرد الواحد على قرابة 1.5 كغ من إجمالي المواد الغذائية التي من المفترض أن تكفيه ليوم واحد فقط “.

يٌذكر أن أن المرة الأخيرة التي دخلت بها المساعدات الأممية لمنطقة “النشابية”، كانت في شهر ديسمبر / كانون الأول الفائت، أي منذ قرابة ثلاثة أشهر.

 

Datei 28.11.17 16 56 45

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى