الشأن السوري

200 سلاح روسي جديد بسوريا، فما أبرز الأسلحة التي أثبت السوريون فشلها؟!

منذ بدء روسيا عملياتها العسكرية في سوريا في 30 – 9 – 2015 وهي تتفنن بتجريب سلاحها في الشعب السوري، وسط تفاخر رئيسها فلاديمير بوتين، خلال مؤتمر نهاية الشهر الماضي بأنّ “استخدام الأسلحة الروسيّة في سوريا أظهر أنّ الجيش الروسي يُعدّ واحداً من أكثر جيوش العالم تجهيزاً” كما تفاخر، أمس الخميس، فلاديمير شامانوف، رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي لشؤون الدفاع، بأنّ “روسيا أظهرت للعالم بأسره فعاليّة المجمع الصناعي العسكري، من خلال اختبار أكثر من (200) سلاحٍ جديدٍ في سوريا”. فيما وصل مؤخراً تسع طائرات جديدة إلى مطار حميميم في الساحل السوري، منها طائرتين من طراز “سو-57″، و أربع من طراز “سو-35” و مثلهم من طراز “سو-25”.

 

وفي لقاء خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” مع الرائد “فراس شمس الدين” في مجلس الضباط الاستشاري لـ “حركة تحرير الوطن” أوضح فشل أبرز أنواع السلاح الروسي وهي كالتالي:

 

• صواريخ كاليبير:
صواريخ استراتيجية تُطلق من منصّات أرضيّة أو من بوارج بحريّة تعتبر اليد الضاربة الروسيّة البعيدة المدى يبلغ مداه حتّى 2600 كم .. بعد تجريب هذا السلاح في سوريا تبيّن أنّه غير قادر على إصابة المواقع العسكريّة، وخطوط الجبهات أو مخازن أسلحة أو ما شابه بل كانت إصاباته الدقيقة للمدن والأحياء السكنية المكتظة بالمدنيين.

 

• الدبابة الروسية T90:

دخلت هذه الدبابة إلى سوريا مع حملة إعلامية قوّية مرافقة لها تتحدّث عن قدراتها وميزاتها فكانت أرياف حماة وحلب لها بالمرصاد أحرقوها مع أطقمها بالإضافة إلى اغتنام إحداها في منطقة الملاح شمال حلب لتنتهي هذه الأسطورة بفشل زريع.

 

• الطائرات الروسيّة بمختلف أنواعها:
من الجيل القديم الذي سلّحت فيه روسيا ميليشيات الأسد والتي استطاع الثوار إسقاط أكثر من 200 طائرة خلال سنين الثورة .. وصولاً إلى الجيل الحديث، والتي جاءت به روسيا لتفرض هيمنتها على ثوار سوريا، وكان آخرها SU-25 الطائرة الدبابة التي أسقطت بصاروخ محمول على الكتف بريف إدلب، وإذا تابعنا اعتراف وزارة الدفاع الروسيّة نجد أنّها اعترفت حتّى الآن بسقوط طائرتين SU – 25 وطائرتين SU – 24 وطائرة SU – 33 وطائرة ميغ 29 وست حوامات من مختلف الأنواع.

 

• منظومة حماية القواعد الروسيّة صواريخ بانسير c2:
عند دراسة هذه المنظومة وإمكانياتها وميزاتها يجد القارئ نفسه أمام سد فولازي يصعب اختراقه .. ليسقط هذا السدّ في أول هجوم بالطائرات المسيّرة في مطلع العام حيث استطاعت هذه الطائرات اختراق المنظومة وتدمير أهدافها بدقة في عمق القواعد الروسية في حميميم وطرطوس.

 

• منظومات الدفاع الجوّي التي زودت بها روسيا ميليشيات الأسد من مختلف الأنواع:
البتشورا معدل – البوك م2 – بانسير c1 إضافة إلى العديد من التعديلات على المنظومات الأخرى؛ فبعد سنوات من اختراق الطائرات الإسرائيلية الأجواء السوريّة، وتنفيذ هجمات بشكل متواصل على أهداف عسكرية استطاعت هذه المنظومات مجتمعة على إسقاط طائرة إسرائيلية فوق الأراضي المحتلة بعد تنفيذ مهامها بشكل كامل، وكانت المفاجئة أنّ لإسقاط هذه الطائرة تم رمي أكثر من (25) صاروخاً من مختلف المنظومات، وبالمقابل إسرائيل دمّرت أكثر من (50 %) من قدرات الدفاع الجوّي السوري بعد إسقاط الطائرة.

 

• منظومة “فيتيبسك”:
قال موقع حميميم منتصف الشهر الحالي: إنّ الطائرات الروسية زُودت بالمنظومة التي تعمل على إشارات معدّلة ضيّقة التوجيه يُرسلها صمام خاص من الياقوت؛ الأمر الذي يُشكّل صورة وهمية للطائرة مما يخدع الصاروخ (الحراري) الذي سوف يستهدفها، من أجل حمايتها من الصواريخ المحمولة على الكتف بأنواعها .. لكن الصواريخ المحمولة على الكتف بأنواعها تعتمد في الالتقاط والإطلاق على الحرارة المنبعثة من جسم الطائرة، وليس صورتها الوهمية أو شكلها، ولن يخرج الصاروخ إلى الفراغ المزعوم وينعدم ذاتياً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى