الشأن السوري

فصائل القلمون الشرقي توقع خسائراً بصفوف الأسد والروس، والتفاصيل ؟!

استهدفت فصائل المعارضة، ضمن غرفة عمليات “الغضب للغوطة” في القلمون الشرقي بريف دمشق، ظهر اليوم السبت الرابع والعشرين من شباط / فبراير الجاري، بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ، موقعين لنظام الأسد في مطار الضمير العسكري، وفي مركز الرادار بأعلى قمة جبل أبو قوس المعروف باسم “مركز الطابة” في القلمون الشرقي، وتم تحقيق إصابات مباشرة ضمن المربع الأمني داخل المطار، ومنها عطب طائرة حربية (سوخوي24) بشكل كامل، وهناك أنباء عن إصابات في صفوف الجنود والضباط الروس إثر استهداف بناء لهم وتم إسعافهم إلى العاصمة دمشق. حسبما أفاد السيّد “سعيد سيف” الناطق الإعلامي لـ “قوّات الشهيد أحمد العبدو” في تصريح لوكالة “ستيب الإخبارية”.

وأشار إلى أنّ قوّات النظام استهدفت بالمقابل، براجمات الصواريخ من داخل مطار الضمير وبالغارات الجوّية، مواقع قوّات المعارضة في جبال البترا والجبل الشرقي وجبال المقالع ، في القلمون الشرقي، وذكر سيف، أنّ غرفة العمليات بالقلمون الشرقي، التي تضم ” قوات الشهيد أحمد العبدو – جيش الاسلام – جيش أسود الشرقية – جيش تحرير الشام – لواء الصناديد التابع لفيلق الرحمن – حركة أحرار الشام” هي فقط تخصّ القطاع الحربي بمنطقة الجبل والبتراء وليس لها أيّ ارتباط داخل مدن القلمون.

ويوم أمس أطلقت غرفة عمليات “دحر الغزاة” بفصائلها المتوزعة في (حماة، إدلب ،حلب، الساحل) مع فصائل الجنوب في (درعا، القنيطرة، البادية، الغوطة الشرقية، القلمون الشرقي)، حملة صاروخية مفتوحة تحت مسمّى “الغضب للغوطة” والتي ستستهدف من خلالها المواقع العسكرية الهامّة للنظام وميليشياته. ومساء يوم الأحد الفائت مع بدء حملة الأسد الشرسة على الغوطة، أعلنت قوّات العبدو وجيش تحرير الشام رفع الجاهزية العسكرية التامّة لمؤازرة مقاتلي الغوطة.

 

19970840 412338659162463 1295435133 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق