الشأن السوري

مندوب الأسد في جنيف مستمرين في عملياتنا حتى الغوطة، وغوتيرس يطالب بتطبيق فوري للقرار!

قال الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريس” اليوم الإثنين السادس والعشرين من فبراير / شباط ضمن افتتاح الجلسة السنوية الرئيسية لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، والتي ستستمر لأربعة أسابيع مقبلة، حيث قال ” حان الوقت لوقف هذا الجحيم الموجود على الأرض في الغوطة الشرقية “، داعياً للالتزام بقرار مجلس الأمن الذي يطالب بوقف الأعمال العسكرية في سوريا دون تأخير وعلى أهمية تقديم المساعدات والخدمات الإنسانية دون عوائق ولإجلاء المرضى والجرحى من المناطق المحاصرة، مؤكداً أنّ قرارات مجلس الأمن لن تكون ذات مغذى ما لم يتم تنفيذها بشكل فعّال.

ومن جانبه، أكّد “حسام الدين علاء” مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف، أن قوات النظام ستستمر بعملياتها في محاربة المجموعات المسلحة على كامل أراضيها (على حد تعبيره)، بما في ذلك الغوطة الشرقية، وأنها ترى هذا النشاط غير مشمولاً في قرار مجلس الأمن الدولي.

وفي سياق منفصل، أعلن “ديمتري بيسكوف” الناطق الرسمي باسم الرئاسة الروسية خلال مؤتمر صحفي له اليوم الإثنين، وقال ” إنّ الوضع في سوريا يبعث على القلق الشديد، محذراً من احتمال استخدام الكيميائي من جانب المسلحين في الغوطة الشرقية، وأضاف قائلاً إنّ المجموعات المسلحة تحتجز السكان كرهائن وهو ما يجعل الوضع متوتراً للغاية “.

 

1021201975

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى