الشأن السوري

احتدام المعارك بين “تحرير الشام” و “تحرير سوريا”، تسبب موجة نزوح للمدنيين

شنَّ الطيران الحربي الروسي صباح اليوم الأربعاء الثامن والعشرين من فبراير / شباط، غارات جويّة استهدف من خلالها بلدتي ” القصابية ، أطراف عابدين ” في ريف إدلب الجنوبي (دون تسجيل إصابات بشرية)، كما قام الطيران الحربي السوري باستهداف مدينة “خان شيخون” الواقعة في الريف الجنوبي لإدلب (دون ورود أنباء عن إصابات بشرية)، فيما قامت قوات النظام باستهداف أحد المزارع في قرية “حميمات الداير” الواقعة في الريف الشرقي لإدلب، ما أدى لمقتل طفل وإصابة آخر بجروح، وتواردت أنباء عن انسحاب قوات النظام من محيط ” تل كلبة ” باتجاه مدينة أبو الظهور، وذلك بحسب مراسل وكالة ستيب الإخبارية في المنطقة.

وفي ذات السياق أضاف مراسلنا، دارت اشتباكات عنيفة بين قوات “جبهة تحرير سوريا” ومقاتلي “هيئة تحرير الشام” في بلدة الدانا شمالي إدلب، وفي مخيم الفرقان الواقع على طريق “عقربات ديرحسان” حيث تسببت بمقل رجل وامرأة بالإضافة لإصابة امرأتين، كما تشهد كل من مخيمات (الفرقان، الميدان، كفرنبوده) موجة نزوح كبيرة للعوائل نتيجة الاقتتال ما بين “هيئة تحرير الشام ، جبهة تحرير سوريا”، فيما قُتل شاب من قرية “الصحن” وأصيب آخرين بجروح متفاوتة جرّاء المعارك الدائرة في منطقة “باب الهوى”، وتمكّنت هيئة تحريرالشام من إسقاط طائرة استطلاع تابعة لجبهة تحرير سوريا في قرية “كفرلوسين” شمالي محافظة إدلب.

 

تجدد الاقتتال بين فصائل الغوطة الشرقية وقوات النظام تقتحم جبهة أوتوستراد السلام 825x500

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى