الشأن السوري

قطر تلمّع صورة حفيد مؤسس الإخوان “حسن البنّا” الغارق بقضايا الاغتصاب

رصدت صحيفة “لوتمب” السويسرية، العلاقة التي تربط، طارق رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين “حسن البنا”، بـ “قطر” التي تولت قيادة رحلة صعوده، حيث تنامى نجاحه عام 2000، بفضل دعم الدوحة في الأوساط الإسلامية في أوروبا، في وقت رفضت الولايات المتحدة الأمريكية هذه الأفكار، وتم فصله من جامعة “فيربورج” الأمريكية، ليجد في “بريطانيا” نافذة يطلّ بها لينشر أفكاره، ثم ثبّت أقدامه في جامعة أكسفورد بفضل الدعم، الذي قدّمته قطر عام 2009 كمنحة لتمويل أبحاث الدراسات الإسلامية لصالح أكسفورد مما أعطاه فرصة لنشر أفكاره عبر هذه الأبحاث.

وفي سياق متصل، أكدت صحيفة “لوموند” الفرنسية، أنّ قطر قدمت تمويلًا ضخمًا لإجراء دراسات في العلوم الإسلامية المعاصرة، التي تهتم بها جامعة أكسفورد، بإعانة قيمتها اثنين مليون يورو، لبسط نفوذ الأسرة الحاكمة القطرية للسيطرة على مركز الأبحاث، والتحكم في قرار تعيين رمضان بالجامعة والتدريس بكلية سانت أنتوني بالجامعة. رغم نكران رمضان المستمرّ لصلته المباشرة بقطر.

في حين دفع محامي طارق رمضان، ببراءة موكله من اتهامات بالاغتصاب، عبر نفي وجوده في مدينة ليون الفرنسية خلال الوقت الذي قرّرته الشاكية، مستنداً لموعد وصوله المدون على تذكرة الطيران، قبل أن تنكشف حقيقة تزوير وثيقة وصوله. وأظهر تحقيق أجرته صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية، موعد وصول رمضان الحقيقي، في تمام الساعة 11:15 صباحاً بالتوقيت المحلّي وليس كما ادعى محاميه، حيث أصبح ميعاد وصول الطائرة إلى ليون المؤرخ في 9 – 10 –2009، دليل إدانة بدلاً من دليل دفاع، كما حصل موقع “مسلم بوست” الناطق بالفرنسية من شركة الطيران على تذكرة تحدّد موعد وصوله الذي يتوافق مع رواية الشاكية ويدعمها. مما عقٌد موقف رمضان في القضية التي يواجه فيها اتهامات رسمية باغتصاب سيّدتين.

ويوم الخميس الفائت، ظهرت وثيقة بعد اختفائها، وصفتها صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية بـ “الحاسمة” في ظروف غامضة من ملف القضية، وتتمثّل في تذكرة الطيران الخاصة برمضان، المؤرخة بما يدعم الاتهامات من الشاكية.

المصدر: (وكالات مصرّية)

طارق رمضان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى