الشأن السوري

ماهي حقيقة القواعد العسكرية الأمريكية المسيطر عليها من قبل الأكراد !

قال” ألكسندر فينيديكتوف” مساعد سكرتير مجلس الأمن الروسي لشؤون الأمن الدولي، في تصريحات صحفية له اليوم الخميس الأول من مارس/آذار أنّ عودة الاستقرار والسلام إلى سوريا يعيقه التدخل الخارجي المستمر في الأزمة السورية، وكان قد أعلن مؤخراً أنه يوجد أكثر من 20 قاعدة عسكرية أمريكية يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا.

فيما صرّح فينيديكتوف لوكالات روسيّة، ” أصبح الوضع محيّر عندما تحتل الولايات المتحدة (دون الاتفاق مع الحكومة السورية) منطقة على طول 55 كيلومتراً حول التنف على الحدود السورية الأردنية، مضيفاً أن عناصر المسلحين يتنقلون بحرية أمام أعين العسكريين الأميركيين في منطقة التنف، علماً أن المنطقة مغلقة أمام قافلات مساعدات الأمم المتحدة منذ أشهر، مؤكداً أن المنطقة ما زالت مغلقة بوجه القوافل الإنسانية المستعدة لدخول مخيم الركبان “.

وفي ذات السياق، ذكرت وسائل إعلام تركية في وقت سابق بأنّ الولايات المتحدة تستعد لإنشاء قاعدة جديدة لقواتها في سوريا، فيما تستمرالقوات الأمريكية منذ عام 2015 بتوسيع وجودها العسكري في المناطق الخاضعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، كما تواردت أنباء عن إنشاء قاعدتين جويتين الأولى في منطقة “رميلان” بمحافظة الحسكة شمال شرق البلاد في أكتوبر / تشرين الأول من العام 2015 والثانية في بلدة “خراب عشق” جنوب غربي مدينة عين العرب في محافظة حلب شمال سوريا، وأكدّت مصادر تركية مطلعة عن وجود مركز تم إنشاؤه لقيادة العمليات في مدينة منبج تم انشاؤه في عام 2016 بعد خروج تنظيم الدولة وسيطرت القوات الكردية على المنطقة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق