الشأن السوري

الأسد يُحقّق تقدّماً في الغوطة ويحاول قسمها لنصفين

سيطرت قوّات النظام مساء اليوم السبت الثالث من مارس / آذار الجاري، على بلدات “النشابية و حزرما وحوش الضواهرة” في منطقة “المرج” بغوطة دمشق الشرقية بعد معارك ضارية مع قوّات المعارضة متمثلةً بـ “جيش الإسلام” واستخدام سياسة الأرض المحروقة، فيما استعاد الجيش نقاطه في بلدة الشيفونية. بحسب مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” مشيراً إلى وصول مؤازرات من فيلق الرحمن.

وأوضح المصدر أنّ النظام غالباً يحاول وصل إدارة المركبات العسكرية بفوج الشيفونية من أجل قسم الغوطة لنصفين القطاع الأوسط والقطاع الشمالي (دوما – مسرابا) بالإضافة إلى قطع الإمداد بين بلدتي أوتايا والشيفونية، كما جرت اشتباكات اليوم على جبهة “الريحان” في المرج، وتصدّى جيش الإسلام لها وقتل (١٢) عنصراً من القوّات المقتحمة، وسط معارك عنيفة على الجبهات الشرقية من الغوطة واتباع سياسة الأرض المحروقة للجبهة المكشوفة على امتداد شاسع، مما تسبب بموجة نزوح كبيرة لأهالي المنطقة.

وفي ذات السياق، أعلن حمزة بيرقدار، الناطق باسم هيئة أركان جيش الإسلام في بيان مساء اليوم، عن انحياز الجيش عن نقاطه في حوش الضواهرة، وفوج النقل 274 في الشيفونية، نظراً لكون هذه المناطق زراعية مكشوفة أمام القصف الهستيري خلال الأسبوعين الماضيين بمعدل 600 غارة يومية مقسمة على نحو 150 طلعة جوية، مستخدمة الغازات السامة، والصواريخ العنقودية، وصواريخ الفسفور الأبيض وقذائف النابالم. مشيراً إلى مقتل أكثر من (459) عنصراً من النظام وميليشياته بينهم ضباط (2 برتبة عميد، 2 برتبة عقيد، 5 برتبة نقيب، 12 برتبة ملازم أول) وأسر 14 عنصراً آخرين، فضلاً عن تدمير وإعطاب عشر دبابات وعربتين BMP، وعربة جسرية MT55، واغتنام دبابة وأكثر من مئة قطعة سلاح خلال الشهر المنصرم، متوعداً بمزيدٍ من الخسائر.

هذا ويستمر الأسد بحملته الشرسة على مناطق الغوطة الشرقية، لليوم الرابع عشر على التوالي، حيث بلغت حصيلة الضحايا جرّاء القصف الجوّي والمدفعي والصاروخي، اليوم، “خمسة قتلى بينهم طفل في بلدة المحمدية، وعشرة قتلى في مدينة دوما وقتيلين في بلدة حمورية (امرأة وطفلة) وثلاثة في مدينة حرستا، وقتيلة طفلة في بلدة بيت سوى، وقتيل في بلدة مسرابا”، بالإضافة إلى عشرات المصابين بينهم أربعة متطوعين من الدفاع المدني بجروح طفيفة أثناء عملهم بمدينة دوما.

فيما تمكّنت المعارضة ضمن غرفة “بأنهم ظلموا” اليوم من تدمير دبابة وعربة شيلكا لقوّات النظام التي حاولت التقدّم على جبهة المشافي بالقرب من طريق دمشق – حمص الدولي بالغوطة.

 

تتصدى لهجوم قوات النظام على جبهة القاسمية بريف دمشق وتكبده قتلى وجرحى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق