الشأن السوري

معارك عنيفة تشهدها جبهة المرج في الغوطة، وحالة نزوح تشهدها المنطقة

تشهد منطقة المرج الواقعة في الغوطة الشرقية لريف دمشق، منذ صباح اليوم السبت الثالث من مارس / آذار، موجة نزوح كبيرة لأهالي المنطقة وذلك جرّاء المعارك الدائرة في محيطها بين قوات النظام السوري وقوات المعارضة المتمثلة بـ “جيش الإسلام”.

فيما أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” ضياء الشامي في الغوطة الشرقية، دارت معارك عنيفة على محاور منطقة المرج، يأتي ذلك بالتزامن مع القصف الجويّ والمدفعي براجمات الصواريخ مستمراً منذ ليلة أمس والذي لم يتوقف حتى اللحظة، حيث شنّت قوات النظام هجوماً على محور مدينة جوبر من جهة عين ترما، كما قامت بهجوم آخر على محور كرم الرصاص من جهة مدينة دوما في ظل صدّ قوات المعارضة لأيّ تقدم.

وعسكرياً، أعلنت فصائل المعارضة العاملة في الغوطة الشرقية عن إفشالها محاولة تقدّم لقوات النظام على جبهة الريحان، كما استطاعو القضاء على أكثر من 10 عناصر تابعين للقوات المقتحمة، فيما تواردت أنباء (لم يتسنَ لنا التأكد منها) عن إرسال فيلق الرحمن مؤازرات إلى جبهات جيش الإسلام من أجل التصدي لمحاولات التقدم على جبهات المرج.

ومن جانبه، قال الناطق باسم هيئة أركان جيش الإسلام “حمزة بيرقدار” لوكالة ستيب: ” تتّبع قوات النظام سياسة الأرض المحروقة في معاركها على جبهات الغوطة الشرقية، كما تدور الآن معارك عنيفة جداً على الجبهات الشرقية للمنطقة ضد قوات النظام المساند من قبل الطيران الروسي، حيث تقوم قواتنا بالتصدّي لمحاولات التقدم التي يقوم بها على جبهاتنا “.

 

Datei 30.09.17 00 18 37
رباط مقاتلي قوات المعارضة على جبهة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى