الشأن السوري

ملخص دمشق و ريفها اليومي 4-3-2018

الوضع العام:

قصف جوي ومدفعي وصاروخي من قوات النظام وحلفائها على مدن وبلدات (دوما – المرج – مسرابا – حمورية – بيت سوى -سقبا) بالغوطة الشرقية تسببت بمقتل 13 شخص على الأقل وإصابة أخرين فيما تشهد منطقة المرج وبلدتي مسرابا وبيت سوى حالة نزوح كبيرة نتيجة اشتداد القصف واقتراب المعارك على أطراف المناطق السكنية.

فيما أعلنت الأمم المتحدة اليوم عن حصيلة ضحايا الهجمات الجوية والبرية على الغوطة الشرقية والتي بلغت قرابة 600 قتيل منذ 18 فبراير / شباط الفائت، واصفة ما يحدث هناك بالعقاب الجماعي الغير المقبول، فيما أكّد “بانوس موسيس” منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا، “أنّ تقارير أفادت بمقتل قرابة 600 شخص وإصابة أكثر من 2000 آخرين “

ومن جانبها، كشفت منظمة أطباء بلا حدود اليوم الأحد عن عدد الضحايا المدنيين، الذين قتلوا في الغوطة الشرقية خلال الأيام العشرة الأخيرة، في شهر فبراير الماضي، وأوضحت المنظمة أنها تلقت 770 قتيل و4050 جريح في منطقة الغوطة الشرقية، وتحديداً خلال الفترة الواقعة ما بين 18 و27 فبراير / شباط الماضي، مشيرةً إلى أن هذه الحصيلة من الممكن تتغير في أي لحظة، خصوصاً أن أعداد القتلى والمصابين لا تتضمن كافة المرافق الطبية الفاعلة في المنطقة.

على الصعيد العسكري

تمكنت قوات النظام وبعد استخدامها لسياسة الارض المحروقة من السيطرة على عدة محاور هامة في منطقة المرج منها بلدات النشابية واوتايا وحزرما وحوش الصالحية وحوش الضواهرة وفوج النقل في بلدة الشيفونية فيما زالت المعارك على اشدها بين مقاتلي قوات المعارضة وقوات النظام في محاولات من الطرفين فرض السيطرة على الارض .
ايضا تدور معارك عنيفة بين مقاتلي قوات المعارضة وقوات النظام على محاور مدينة حرستا وعربين في الغوطة الشرقية بريف دمشق في محاولات من قبل قوات النظام النظام التقدم على محور ادارة المركبات باتجاه حرستا حيث بائت المحاولات بالفشل.

WhatsApp Image 2018 03 02 at 7.39.43 PM

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق