الشأن السوري

البيت الأبيض يتهم موسكو بقتل المدنيين، بذريعة مكافحة الإرهاب!

أصدر البيت الأبيض أمس البارحة الأحد بيان، قال من خلاله ” أنّ الولايات المتحدة تدين الهجمات العسكرية المستمرة التي يقوم بها النظام السوري، المدعوم من روسيا وإيران ضد سكان الغوطة الشرقية”، متهماً موسكو بقتل المدنيين في الغوطة بحجة محاربة الإرهاب.

 

وأضاف البيان ” إنّ الطائرات الروسية نفَّذت ما لا يقل عن 20 مهمة في الغوطة الشرقية، في الفترة الواقعة بين 24 و28 فبراير/شباط الفائت، مؤكداً أن الطائرات الروسية أقلعت من قاعدة حميميم في اللاذقية”، وتابع: “واصلت روسيا تجاهل شروط وقف إطلاق النار، الذي ترعاه الأمم المتحدة، وقتل المدنيين الأبرياء بذريعة مكافحة الإرهاب وغيرها من الحجج”.

 

ومن جانبه، نشر معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث صوراً التُقطت عبر الأقمار الصناعية للغوطة قبل وبعد الحملة الجوية الأخيرة، التي يقوم بها النظام وحلفاؤه، حيث أظهرت الصور حجم الدمار الذي لحق بكل من “دوما، حرستا، زملكا” وغيرها من أحياء وبلدات الغوطة الشرقية خلال أسبوع واحد من القصف.

 

IMG 8818

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق