الشأن السوري

هروب سجناء للمرة الثالثة شرق درعا، فمن المتهم اليوم ؟!

تمكّن ثلاثة وعشرين سجيناً من الهروب من سجن “غرز” التابع لـ “محكمة دار العدل” شرق درعا، صباح اليوم الجمعة السادس عشر من مارس / آذار الجاري، وهي تحدث للمرّة الثالثة، إذ كانت الأولى هروب عشرين سجيناً في 29 – 10 – 2017، والثانية اثنين وعشرين سجيناً في 19 – 1 – 2018 مع استمرار توقف دعم المحكمة ونقص في الكادر الوظيفي.

وفي تصريح خاص لوكالة ”ستيب الإخبارية” قال السيّد ”عصمت العبسي” رئيس محكمة دار العدل في حوران: إنّ رئيس النوبة اتصل بنا في الساعة الثامنة والنصف صباح اليوم من المحكمة المركزية وأخبرنا بحادثة الهروب أثناء النوبة السابقة، وبدأنا بالتحقيق مع رئيس النوبة السابق الذي قال إنّ الهروب حصل في الساعة السابعة صباحاً، وبعد التعميم على الحواجز تم إلقاء القبض على اثنين من الهاربين، مشيراً أنّ جرائمهم قتل والتعامل مع داعش ولذلك زنزانتهم ملاصقة لغرفة الحرس “.

وأضاف العبسي: ” وبالتحقيق معهما اختلفت روايتهما عن رواية رئيس النوبة والذي هرب عبر درّاجة نارّية عندما علم بالقبض عليهما، وجاري البحث عنه “، مشيراً إلى أنّ المتهمّن بتسهيل الهروب ثلاثة (رئيس النوبة ومعه شخصين أحدهم عفوه من نوبته وهو في بلدة نصيب، والآخر هرب إلى بلدة ناحتة قبل وصولنا للمحكمة). وأوضح أنّ سبب الشكوك برئيس النوبة: هي ” غياب ستة حراس من أصل 11 ولم يخبرنا بذلك كما حصل الهروب عند الساعة الثانية فجراً وقال السابعة صباحاً، ولم يخبر القوّة التنفيذية كي تستنفر فضلاً عن هروبه “. كما نوّه إلى طلب المحكمة ” تسليم السجن لقيادة الشرطة وتمّت الموافقة، لكنّ ما تزال المحكمة تنتظر التنفيذ منذ بداية العام “.

 

441 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى