الشأن السوري

وحدة تنسيق الدعم توقف إمداد الطحين لمحافظة درعا، والسبب!

أعلنت الجهة المانحة لمشروع “فاب” الممول الأساسي لوحدة الدعم والتنسيق والتي بدورها تقوم بإمداد محافظة درعا جنوب سوريا بالطحين، اليوم الأحد الثامن عشر من مارس / آذار الجاري، عن إيقاف دعمها بمادة “الطحين” للمحافظة.

وجاء في القرار ما يلي: “نأسف لهذا القرار الصادر من الجهة المانحة لإدراكنا مدى أهمية المشروع لأهلنا في الداخل، ونؤكد بأن فريق وتد العامل محلياً من (مراقبين، ممثلين، أمناء مستودعات) هم فقط موظفين لدى فريق وتد، وليس لهم أي علاقه بتغيير الكميات، نأمل منكم التعاون معنا خلال الفترة القادمة والتي ندرك بأنها لن تكون سهلة، وتود الجهة المانحة لمشروع “فاب” إبلاغكم بأنه لن يتم تجديد المنحة حيث من المقرر أن ينتهي المشروع بنهاية ٢٠١٨ العام الجاري، وتنفيذاً لذلك ستقوم فاب بإنقاص الكميات تدريجياً اعتباراً من بداية شهر أبريل / نيسان القادم”.

وفي لقاء خاص مع “أحمد فايز الحشيش” مندوب اللجنة الإغاثية بمنطقة تل شهاب والمفوّض عن عدة مناطق أخرى، قال لوكالة “ستيب الإخبارية”: كان من المعتاد تجديد عقد “الطحين” بشهر أكتوبر / أيلول من كل عام، واستمر هذا الأمر على مدى خمس سنوات، لكن الأمر المفاجئ هذا العام أن الجهة المانحة لن تجدد العقد لسنة جديدة، وبالتالي سينتهي دخول مادة الطحين بالشهر التاسع حسب العقد الموقع مسبقاً.

وعن آلية توزيع مادة الطحين، قال: “يتم توزيع الطحين بمعدل كل أسبوع، حيث كنا نقوم بتوزيع المادة بنسبة 32 بالمئة، والآن بعد تخفيض الكمية سيتم التوزيع بنسبة 16 بالمئة، أي بتخفيض نصف الكمية الإجمالية عن ما كانت عليه، وتقوم على عملية التوزيع لجنة إغاثية ممثلة عن كل منطقة تعمل على رفع القوائم التي تضم أعداد السكان والمهجرين في كل منطقة وقرية، وبدورنا نقوم بفرز الكمية المناسبة بحسب قائمة العدد، ومن المقرر أن نقوم برفع ثمن رغيف الخبز بالإضافة للتقليل من أيام تصنيع المادة في كل أسبوع”.

Link on facebook

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى