اخبار سوريا

النظام يعتقل زعيم “الفهد الأبيض” ومجموعته بعد اشتباك مسلّح

اعتقلت قوّات النظام، اليوم الاثنين التاسع عشر من مارس / آذار الجاري، المدعو “محمود عفيفة” قائد مجموعات بلدة “خنيفس” التي ينحدر منها، وأحد أكبر رؤوس التشبيح في منطقة ريف السلمية شرق حماة، وفي ريف حمص الشمالي.

وأوضح مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة، أنّ عملية اعتقاله تمّت عبر محاصرته والاشتباك مع مرافقيه بالأسلحة الرشاشة على طريق منطقة “القطيفة” قرب العاصمة دمشق، مما أسفر عن قتل مرافقه الشخصي المدعو “ماهر الأشقر”، وأحد عناصر دورية الشرطة التي ألقت القبض عليه في النهاية، مع اثني عشر فرداً من مجموعته التي تسمّى بـ “الفهد الأبيض” وتتبع لأمن الفرقة الرابعة.

وأشار مراسلنا إلى أنّ “عفيفة” كان يتزعّم في البدايات “حاجز المليون” الواقع على طريق سلمية – حمص بالإضافة إلى إشرافه على عدد من نقاط التفتيش في المنطقة، حيث يقوم باختطاف المدنيين من أبناء حماة وحلب والرقة، وتصفية بعض المختطفين، أو طلب فدية ماليّة بعشرات الملايين مقابل إطلاق سراحهم بالتنسيق مع قيادات أمنية للنظام، وقيادات الدفاع الوطني التي كانت تتغاضى عن أفعاله التي طالت أبناء سلمية من الطائفتين الإسماعيلية والعلوية، حيث حدثت منذ عدّة أشهر اشتباكات بين عصابته وقوّات أمن النظام العسكري التي حاولت اعتقاله إلّا أنّه استطاع التصدّي لها فضلاً عن استهداف مدينة السلمية بالصواريخ من نقاطه الواقعة شرق المدينة، في فترات سابقة.

يُذكر أنّ قوّات أمن النظام الجنائي، اعتقلت عنصرين من مجموعته في بداية الشهر الماضي، وهما “فراس الطيشور وسمير سلامة” واقتادتهما إلى مبنى السرايا، وتم طلب تعزيزات خشية قيامه باقتحام مدينة السلمية بسبب سلطته الواسعة ودعمه من الفرقة الرابعة.

IMG 19032018 222828 0

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى