الشأن السوري

مفخخة تستهدف حاجزاً للمعارضة شرق حلب وتوقع قتلى

قضى شخصان نحبهما، وأصيب أربعة آخرين مدنيين وعسكريين من قوّات المعارضة، كحصيلة أولية، جرّاء انفجار سيّارة مفخخة في قرية “الحلونجي” جنوب مدينة “جرابلس” بريف حلب الشرقي، عصر اليوم الاثنين التاسع عشر من مارس / آذار الجاري.

وأوضح مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب “زين علي” أنّ السيّارة نوعها (جرّار زراعي) يقلّها أحد المدنيين الذي لقى حتفه خلال التفجير، وكانت قادمة من مدينة “منبج” الخاضعة لسيطرة “قوّات سوريا الديمقراطية” وانفجرت قبل وصولها إلى حاجز لقوّات المعارضة عند أول ساتر ترابي من طرف منبج.

وتُشير المعلومات الأولية إلى زرع عبوة ناسفة داخل الجرّار الزراعي أثناء تفتيشه من قبل أحد حواجز قسد، حيث ضبطت الجهات المختصة في جرابلس سيّارة مفخخة في ريف المدينة، في التاسع من الشهر الجاري، كانت وجهتها الأماكن المكتظة بالمدنيين.

وفي السابع من مارس الجاري، قُتل ثمانية أشخاص بينهم سيّدة وإصابة تسعة آخرين في صفوف المدنيين، جرّاء انفجار سيّارة مفخخة عند حاجز الشرطة الحرّة في المدخل الجنوبي لمدينة “جرابلس”، سبقها بيوم انفجار سيّارة مفخخة بمدينة “الباب” أمام مبنى بريد الـ “PTT” وخلّفت أربع إصابات بينهم طفلة. وتأتي تلك الأحداث بالتزامن مع استمرار عملية “غصن الزيتون” في مدينة عفرين.

 

0c2ee538ce6e2807ffc342f7d8cc7bd276

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى