الشأن السوري

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تتهم الهلال التركي بفقدان مصداقيته !

حذرت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء العشرين من مارس / آذار الجاري، من تفاقم الأزمة الإنسانية في سوريا مع تزايد نزوح أهالي الغوطة الشرقية وعفرين، وقدّرت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، أنّ نحو 104 آلاف شخص تشردوا بسبب القتال داخل وحول مدينة عفرين بشمالي سوريا، كما أشارت المنظمة إلى أنّ ما يقارب عشرة آلاف شخص تقطعت بهم السبل في مواقع قريبة من عفرين، وهم يحاولون العبور إلى مناطق تحت سيطرة النظام السوري، ومن جانبها، قالت “ماريكسي ميركادو” المتحدثة باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، أنه لايزال هناك 100 ألف شخص داخل منطقة عفرين نصفهم من الأطفال.

وأعلن كل من “الهلال الأحمر التركي ، آفاد” أمس البارحة الإثنين توزيع مساعدات غذائية على المدنيين في عفرين، في ظل تشكيك اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن إمكانية وصول مساعدات الهلال إلى المدنيين في المنطقة، واشتعل الخلاف بين منظمة “الهلال الأحمر” التركي واللجنة الدولية لـ “الصليب الأحمر”، بعد اتهام الأخيرة بفقدان مصداقيتها بين مدنيي عفرين.

في حين قال “بيتر ماورير” رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إنّ مصداقية الهلال الأحمر التركي الذي يعمل في عفرين باتت أقرب إلى الصفر، مشيراً إلى حاجة اللجنة للوصول بشكل منتظم إلى المدنيين في عفرين، وقال ” لهم الحق في الحصول على مساعدات محايدة ومنصفة بالإضافة لحق اختيارهم البقاء أو المغادرة “.

 

n redcross a 20150213

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى