دولي

العراق يرفض دخول القوات التركية لأراضيه ويطالب بانسحابها

أجرى “أحمد يلدز” معاون وزير الخارجية التركية، اليوم الأربعاء الواحد والعشرين من مارس / آذار الجاري، زيارة للعاصمة العراقية بغداد والتقى بـ “إبراهيم الجعفري” وزير خارجية العراق الذي بدوره أكّد رفض بلاده بقيام الجيش التركي عمليات عسكرية على أراضيه، داعياً إلى ضرورة انسحاب القوات التركية من مدينة “بعشيقة” شمال البلاد.

وقال “الجعفري” في بيان صدر عن مكتبه عقب استقباله نظيره التركي، إنّ ” العراق لن يسمح بتواجد أي قوات على أراضيه تقوم بعمليات عسكرية في أي دولة من دول الجوار “، موضحاً أنه ” في الوقت الذي نحرص فيه على عمق العلاقات العراقية التركية، إلا أننا نرفض رفضاً قاطعاً خرق القوات التركية للحدود العراقية، ونجدد تأكيدنا على ضرورة انسحاب القوات التركية من مدينة بعشيقة “، كما دعى إلى ” الاستمرار بالتنسيق والتعاون لحل الأزمات التي تمر بها عموم المنطقة، والعمل على عودة الأمن والاستقرار وتجاوز التحديات التي تواجهها “.

وفي وقت سابق، أعلن مدير ناحية “سيدكان” بإقليم كردستان العراق في تاريخ الثامن عشر من آذار / مارس الجاري، عن وقوع مواجهات بين القوات التركية وحزب العمال الكردستاني في المثلث الحدودي العراقي التركي الإيراني، مبيناً أن القوات التركية دخلت الأراضي العراقية بنحو 15 كيلومترا وأنشأت ثكنات عسكرية لها في المنطقة.

ومن جانبه أعرب “يلدز” عن حرص بلاده على تقديم الدعم للشعب العراقي في مختلف المجالات، كما دعى إلى الإسراع في عقد اجتماع اللجنة المشتركة (التركية ، العراقية) في أنقرة، لما لها من أثر كبير في فتح آفاق جديدة للتعاون في مختلف المجالات.

وكان السفير التركي في العراق قد أعلن مؤخراً أنّ بلاده بدأت بشن حملات عسكرية ضد حزب العمال الكردستاني على الحدود العراقية وبالتعاون مع الحكومة، فيما قال “حيدر الزاملي” وزير العدل العراقي أنّ حكومة العراق أبدت حسن النية في التعامل مع جميع المطالب التركية بتأمين الحدود المشتركة، مشيراً إلى أنّ ” مجريات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، تتطلب عقد اتفاقيات جديدة لتثبيت الاستحقاقات السابقة المتفق عليها بين بلدان المنطقة، ومن بينها الحقوق السيادية بين البلدين “.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق