الشأن السوري

الجولاني يستخدم صواريخ الفيل للتقدّم على تحرير سوريا غرب حلب

سيطرت “هيئة تحرير الشام” صباح اليوم الجمعة الثالث والعشرين من مارس / آذار الجاري، على قرية وجمعية “بلنتا” وتلتها الاستراتيجية غرب حلب بعد اشتباكات مع “جبهة تحرير سوريا” أعلنت الأخيرة عن تدمير عربة “BMP” ومدفع “57” وإعطاب دبابة خلال الاشتباكات التي بدأت مساء أمس، كما دارت اشتباكات بينهما في جبل الشيخ بركات بمحيط مدينة دارة عزة منتصف الليلة الماضية. بحسب مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب.

وأكد عضو المكتب الإعلامي لـ “جبهة تحرير سوريا”، أحمد حماحر، لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّ ” مقاتلي تحرير سوريا تصدّوا اليوم، لهجوم شنّته تحرير الشام على محور قرية (مكلبيس) وتم تدمير عربة محمّلة بعناصر الهيئة ومقتل العديد منهم خلال الاشتباكات العنيفة التي استخدم فيها (أبو محمد الجولاني) صواريخ الفيل وقذائف المدفعية والهاون، مما أوقع إصابات في صفوف مقاتلي الجبهة والمدنيين في القرية “.

ومن جانبها أعلنت “تحرير الشام” عبر وكالتها (إباء) اليوم، عن تدمير مدفع “23مم” لتحرير سوريا (حركة الزنكي) على أطراف قرية “مكلبيس”، بالإضافة إلى مصادرة مدفع جهنم مذخّر ومدافع هاون في قرية “بلنتا”، وقالت: إنّ سريّة الهندسة التابعة لها فكّكت عددًا من الألغام الأرضية في “بلنتا”.

في حين، علّق مكتب الأوقاف في ريف حلب الغربي، اليوم، صلاة الجمعة بسبب البغي المتواصل من قبل هيئة تحرير الشام على قرى (مكلبيس – باترون – بلنتا – باله – حير الدركل – القيلون – جمعية بالا) وقصفها بصواريخ الفيل والمدافع الثقيلة. بينما خرج ناشطون وفعاليات مدنية وثورية من عدّة بلدات وقرى في مظاهرة في مدينة “الأتارب” تنديداً بقصف الهيئة لقرى وبلدات غرب حلب ونصرةً للغوطة الشرقية.

ويوم أمس، حشدت “تحرير الشام” قواها العسكرية باتجاه محاور سيطرة “تحرير سوريا” غرب “حلب” واندلعت اشتباكات عنيفة تصدّت الأخيرة خلالها لاقتحام الهيئة باتجاه محور جمعيتي “الرحال والأرمن”، وقرية “بلنتا”، و أوقعت خسائر ماديّة وبشريّة بصفوف الهيئة. وذلك بعد فشل اتفاق وقف إطلاق النار بمبادرة من “فيلق الشام”.

 

825x500

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى