الشأن السوري

بريطانيا تُطالب بحماية مستقلة لمُهجّري الغوطة، وروسيا تنفي استخدام القنابل الحارقة

طالبت بريطانيا اليوم السبت الرابع والعشرين من مارس / آذار الجاري، بضرورة إتمام عمليات الإجلاء من الغوطة الشرقية المحاصرة بشكل طوعي وآمن وضمان مراقبتها بصورة مستقلة، وذلك وفقاُ لبيان مشترك لـ “بوريس جونسون” وزير الخارجية البريطاني و “بيني موردنت” وزيرة التنمية الدولية في المملكة البريطانية، وقالوا” إن الوضع في الغوطة الشرقية خطير، وأنه في غياب أي مراقبة مستقلة أو تدابير لضمان سلامة المدنيين، فإن النازحين من الغوطة الشرقية معرضون للخطر ولسوء المعاملة والإساءة من قبل النظام السوري” وأوضح البيان أن نازحي الغوطة يتعرضون للمعاملة السيئة من قبل النظام، بما في ذلك الاعتقال أو الإختفاء، مشددين على ضرورة توفير الحماية الكافية لهم.

 

وفي سياق متصل، نفى الجيش الروسي إلقاء القنابل الحارقة على “الغوطة الشرقية” في ريف دمشق، وذلك رداً على ما أورده المرصد السوري لحقوق الإنسان، وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نقلته وكالات دولية، “إنّ الطيران الروسي لا يشن ضربات على الأحياء السكنية في الغوطة الشرقية، ولايستخدم القنابل الحارقة بخلاف ما يقوم به التحالف الدولي”.

AE9B0221

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى