الشأن السوري

تركيا تعلن معركة في العراق، وتعزيزات جديدة لها تصل سوريا

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنّ بلاده أطلقت اليوم الأحد الخامس والعشرين من مارس / آذار الجاري، عملية عسكرية في قضاء “سنجار” شمالي العراق ضد مسلّحي “حزب العمال الكردستاني” (PKK).

وقال في خطاب له مساء اليوم: ” قلنا إنّنا سوف ندخُل سنجار (شمالي العراق) أيضًا، والآن بدأت العمليات العسكرية هناك، إنّنا نحارب الإرهابيين في الداخل والخارج، فنحن لسنا دولة احتلال وهمُّنا الأكبر هو مكافحة الإرهابيين “.

ويأتي الإعلان بعد يوم من إعلان حزب العمال الكردستاني، الانسحاب من بلدة “سنجار” بعد تهديدات تركيا بالهجوم، وقال الحزب في بيان أمس: إنّ ” مقاتليه انتقلوا إلى سنجار لحماية الشعب اليزيدي من الإبادة الجماعية على أيدي تنظيم داعش، وهم الآن ينسحبون لبلوغهم ذاك الهدف “. في موقف وصفه المراقبون بالخطوة الذكية التي تسحب من أمام تركيا كل مبرّرات التدخل العسكري.

وحول عملية “غصن الزيتون” شمال سوريا، أكد أردوغان، أنّ أهدافها ستحقّق من خلال السيطرة على مدينة “تل رفعت” شمال حلب خلال وقت قصير. وقال: إنّ ” الجيش السوري الحر قدّم 614 شهيداً خلال عملية درع الفرات، و302 في غصن الزيتون حتّى اليوم، بينما تم تحييد 3747 إرهابياً في منطقة عفرين “. مطالباً الولايات المتحدة أن تتسلّم السيطرة في مدينة “منبج” شرق حلب من الوحدات الكردية، وتسليم المنطقة إلى أصحابها الحقيقيين، وفي حال عدم إخراج التنظيم منها، فإنّه سيضطر لتحقيق ذلك مع سكان المنطقة. بحسب قوله.

في حين، وصلت اليوم، تعزيزات عسكرية جديدة تتكوّن من 25 شاحنة محملة بالدبابات، إلى ولاية أديمان جنوبي تركيا، وفي طريقها نحو وحدات الجيش التركي العاملة قرب الحدود السورية. وبالأمس، أعلن الجيش التركي السيطرة على كامل قرى وبلدات عفرين، بعد أسبوع من السيطرة على مركز المدينة.

 

1448539404 klmty

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى