الشأن السوري

تل رفعت لا تزال بيد الروس و الأكراد, و مفاوضات جارية مع الجانب التركي

تداول ناشطون، ظهر اليوم الثلاثاء السابع والعشرين من مارس / آذار الجاري، نبأ دخول الجيش التركي إلى مدينة “تل رفعت” الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية شمال حلب، وأنّ الشرطة العسكريّة الروسيّة المتمركزة في المدينة تبدأ بتسليم المدينة للجيش التركي. بينما المتحدث الرسمي لوحدات حماية الشعب في مدينة عفرين، بروسك حسكة، نفى ذلك واعتبرها ادعاءات كاذبة وتندرج تحت إطار الحرب الإعلامية، مؤكداً وجود قوّاته في مناطق الشهباء.

وكالة “ستيب الإخبارية” تواصلت مع عدد من قياديي ضمن غرفة عمليات “غصن الزيتون”، وأفادوا بأنّ الاجتماعات لا تزال جارية بين الروس والأتراك والمؤشرات تدلّ على موافقة الروس على تسليم مدينة تل رفعت للجيش التركي والجيش الحرّ دون قتال.

وفي سياق متصل، دعا “المجلس العسكري لمدينة تل رفعت” في بيان مساء اليوم، أهالي المنطقة النازحين منها إلى عدم ” الانسياق وراء الشائعات “، في تعقيب منه على ما راج حول انسحاب القوّات الروسيّة من المدينة وقرب سيطرة قوّات “غصن الزيتون” عليها.

من جهته، قال الناشط “شهم أرفاد ” المنحدر من مدينة تل رفعت لوكالة “ستيب”: إنّ ” المجلس العسكري أصدر هذا البيان لتوضيح الأمور في حين تسليم المدينة كاملة وحتّى لا يتعجّل الأهالي المهجّرين منها في الدخول إليها دون تنسيق كون المنطقة مزروعة بالألغام من قبل الوحدات الكردية ” وبدوره، ذكر الناشط “رياض الخطيب” ابن مدينة مارع: أنّ الأمور لايزال يكتنفها الغموض بشأن المدينة ومناطقها، وأكد أنّ ” رتلاً عسكرياً تركياً دخل ظهر اليوم إلى مدينة تل رفعت، وأن عناصر قوّات النظام والوحدات الكردية بدأوا بالانسحاب من المدينة “.

فيما قال مصدر عسكري تركي: إنّه ” لن يتم دخول أيّ قوّة عسكريّة تتبع للجيش الحرّ قبل تأمين حياة المدنيين النازحين المتواجدين داخل مدينة تل رفعت و ما حولها؛ والعمل مستمرّ على إجلاء وتأمين أهالي عفرين النازحين في المنطقة “.

في حين قالت صحيفة “قرار” التركية نقلاً عن مصادر: إنّ ” القوّات التركية وقوّات المعارضة سيطرا على مدينة تل رفعت عقب انسحاب القوّات الروسية منها، ويستعدّان لدخولها بعد القيام بعملية تطهير المنطقة من متفجرات وألغام محتملة “. كما ذكرت صحيفة (7) الإخبارية، أنّ مدينة تل رفعت انتقلت لسيطرة “غصن الزيتون”، بعد انسحاب الوحدات الكردية نحو مدينة منبج.

ومن جانبه، أكد الخبير السياسي الأمني “عبد الله أغار” في تغريدة على “تويتر” على سيطرة القوّات التركية وقوّات المعارضة على مطار “منغ” العسكري في تمام الساعة الثالثة ظهر اليوم بتوقيت أنقرة. قائلاً: إنّ ” المعلومات الواردة أفادت بانسحاب الوحدات الكردية من منطقتي (شيخ عيسى وشيخ هلال) “.

وأول أمس، أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنّ أهداف عملية “غصن الزيتون” شمال سوريا، ستحقّق من خلال السيطرة على مدينة “تل رفعت” خلال وقت قصير. وذلك بعد مظاهرات احتجاجية تحت اسم “غضب الزيتون” لغياب التحرّك باتجاه “تل رفعت”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى