الشأن السوري

جلسة جديدة لمجلس الأمن عن سوريا, وهولندا “فقدنا إنسانيتنا”

قال وزير خارجية هولندا، ستيف بلوك، للصحفيين، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، اليوم الثلاثاء السابع والعشرين من مارس / آذار الجاري، ” لقد فقدنا إنسانيتنا من جرّاء الصراع المروّع في سوريا حيث فشل المجتمع الدولي في الوفاء بالمعايير الإنسانية الأساسية وحماية المدنيين الأبرياء “. داعياً مجلس الأمن الدولي إلى سرعة التحرّك لحماية المدنيين في غوطة دمشق الشرقية وتحسين فرص الوصول الإنساني إليهم.

وأفاد مارك لوكوك، منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة، في جلسة جديدة حول الأوضاع الإنسانية في سوريا، مساء اليوم: بأنّ ” 1700 شخصاً قُتلوا منذ قرار 2401، وأهالي الغوطة يعانون من نقص المياه والغذاء بسبب عدم دخول المساعدات، ونحن مستعدّون للتوجّه إلى مدينة دوما وتقديم المساعدات بشرط موافقة النظام” مضيفاً: أنّ ” 400 ألف شخص نزحوا إلى إدلب لم نستطيع تقديم المساعدات لهم بسبب الغارات الجوّية، و153 ألف شخص نزحوا من عفرين إلى مناطق شمال سوريا أوصلنا مساعدات لنحو 137 ألف شخص هناك “. و دعا مجلس الأمن إلى ” الضغط على جميع الأطراف لتنفيذ قرار الهدنة في سوريا رقم 2401 الصادر في 24 الشهر الماضي، والقاضي بوقف القتال في سوريا وفرض هدنة إنسانية مدتها ثلاثين يومًا لضمان وصول المساعدات الإنسانية لجميع المدنيين في سوريا “.

من جهته أعرب مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير “منصور العتيبي” عن شعوره بخيبة الأمل إزاء عدم تنفيذ القرار 2401، ودعا لوقف النار وتحسين الوضع الإنساني للنازحين من الغوطة الشرقية.

وصرّحت مندوبة الولايات المتحدة، نيكي هيلي، أنّ “نظام الأسد استهدف المدارس والمستشفيات في الغوطة الشرقية بدعم من روسيا وإيران : قنابل روسيا والنظام حالت دون وصول المساعدات لأهالي الغوطة”.

كما طالب مندوب فرنسا فرانسوا ديلاتر: الأمم المتحدة بتوفير ضمانات لحماية النازحين، قائلاً: إنّ ” الغوطة الشرقية تشهد جرائم ضدّ الإنسانية، ونشعر بالقلق من التطوّرات الجارية في مدينة عفرين “.

thumbs b c 7bd8f802486a7038cd3b13a1f07d46c5

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى