الشأن السوري

الأركان الإسرائيلية تعلن استئناف ضرباتها الجوّية لسوريا

صرّح رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي إيزنكوت، أنّ الجيش استأنف غاراته الجوّية على مواقع لقوّات النظام والميليشيات الإيرانية في سوريا، بعد حادثة إسقاط الطائرة المقاتلة الإسرائيلية (إف 16)، الشهر الماضي. حسبما ذكرت صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية، اليوم الأربعاء الثامن والعشرين من مارس / آذار الجاري ، دون الإدلاء بمعلومات إضافية، أو الإفصاح عن أهداف معينة.

وقال إيزنكوت: إنّ “إيران لا تجرؤ على الاقتراب من حدود إسرائيل في مرتفعات الجولان بفضل الضربات التي شنّتها إسرائيل في سوريا على مدار الأشهر الأخيرة، وحزب الله اللبناني لا يملك القدرة الصاروخية لضرب أهداف محدّدة في داخل إسرائيل”.

يُذكر أنّ الجيش الإسرائيلي، دمّر أهدافاً إيرانيةً في مطار التيفور العسكري ‏شرق حمص، وفي مواقع لنظام الأسد بريف دمشق، على خلفية إسقاط دفاعات النظام مقاتلة إسرائيلية في العاشر من الشهر الماضي، ما اعتبرته إسرائيل هجومًا إيرانيًا على سيّادتها. فيما أقرّت في الواحد والعشرين من الشهر الجاري، بتدمير مفاعل نوّوي سوري كان في المرحلة الأخيرة من بنائه في ضربة جوّية شنتها مقاتلاته عام 2007، في صحراء مدينة دير الزور، وذلك بعد تحذيرات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مراراً، من أنّ إسرائيل لن تسمح لإيران بتطوير سلاح نووي أو بناء قواعد دائمة لها في سوريا.

المصدر: (الأناضول)
اسرائيل 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى