الشأن السوري

مطالب يمينية لإعادة اللاجئين السوريين من ألمانيا، والخارجية ترد!

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أمس الأربعاء، أنها ستعمل على إعادة تقييم الوضع الأمني والسياسي في سوريا، تمهيداً لإعادة ترحيل اللاجئين إلى بلادهم، وجاء في بيانها الذي نُشر اليوم الخميس، “إنّ “لخارجية الألمانية تعهدت بإعادة تقييم الوضع السياسي والإنساني في سوريا بناءً على طلب من وزارة الداخلية الاتحادية”، وأشارت الوزارة إلى أنّ مثل هذا التقييم الجديد للوضع، سيكون ضرورياً لتوفير إمكانية ترحيل الأشخاص إلى بلادهم مجدداً”، فيما لم تذكر الوزارة موعداً محدداً لتقديم التقييم الجديد، بحسب صحيفة “دير شبيغل” الألمانية.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الألمانية أنه يجب مراعاة “أننا ليس لدينا سفارة في دمشق حالياً ولا نقوم بأية رحلات إلى سوريا، وأنه سيكون تحدياً كبيراً الحصول على معلومات موثوقة بشكل مباشر عن الوضع في البلاد”.

ومن جانبه عارض ” شتيفان بورغر” رئيس أساقفة مدينة فرايبورغ، فكرة إعادة اللاجئين السوريين في الوقت الحالي إلى بلادهم وذلك بعد أن زار سوريا قبل أيام، للاطلاع على الأوضاع على الأرض، وقال “أين يمكنهم الذهاب، وكيف سيتكمنون من الحياة هناك، نحن نفعل الآن ما بوسعنا لتوفير المساعدات للناس”، وجاء كلامه رداً على المطالب التي طرحت من بعض سياسيي (حزب البديل من أجل ألمانيا) اليميني الشعبي، والذي دعوا من خلاله إلى إعادة اللاجئين السوريين لبلادهم.

وكانت صحيفة “فيلت” الألمانية قد ذكرت يوم الخميس الماضي في تقرير لها، جاء من خلاله أنّ وزراء الداخلية للولايات الألمانية، قد طلبوا إعادة تقييم الوضع في سوريا في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

ومن الجدير بالذكر أنّ آخر تقييم رسمي للوضع في سوريا يعود لعام 2012، وبمجرد أن تكون إعادة التقييم الجديد متوفر سيعتزم وزراء الداخلية في الولايات الألمانية دراسة الأمر مجدداً بمسألة إذا ما كان يمكن ترحيل الأشخاص المصنفين على أنهم خطرون على الأمن، بالإضافة لبعض اللاجئين الذين ارتكبوا جرائم خطيرة.

56511b7802c06

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق