الشأن السوري

أنقرة ستستلم اس 400 الروسية العام القادم متجاهلة تحذيرات واشنطن

أعلنت تركيا اليوم الأربعاء الرابع من أبريل / نيسان الجاري، عن تقريب موعد توريد منظومات الدفاع الجوي الروسية (إس -400) الذي وقعتها كل من “تركيا ، روسيا” بحسب اتفاقية توريد النظام الجوي في ديسمبر / كانون الأول العام الفائت.

فيما نشر الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” تغريدة باللغة الروسية عبر حسابه على موقع تويتر، قال فيها: ” تعدّ محطة (أك كويو) للطاقة النووية، والتي كانت بمثابة حُلم لـ تركيا منذ 30 عاماً، خطوة مهمة في سبيل زيادة التنمية التركية، وتعزيز التعاون الثنائي مع روسيا في مجال الطاقة، وأتقدّم بالشكر لكل من بذل جهداً في سبيل تنفيذ هذا المشروع على أرض الواقع، وأهنّئ كافة المسؤولين “.

ومن جانبه، قال “إسماعيل ديمير” نائب رئيس أمانة الصناعات العسكرية التركية، عقب إتمام اجتماع مجلس التعاون الروسي التركي: ” تم تقديم تاريخ بدء توريد منظومات الدفاع الجوي وذلك ضمن إطار الاتفاقية الموقعة مع روسيا، حيث تحدد في تاريخ يوليو/تموز 2019″، بدلًا من الربع الأول من 2020، وأضاف ديمير ” ناقشنا خلال الاجتماع إمكانيات التعاون في مجال الصناعات العسكرية “.

وفي وقت سابق، حذّرت الولايات المتحدة الأمريكية، تركيا بشأن نيتها شراء منظومة “إس-400” الروسيّة مشيرةً إلى أنّ هذه الخطوة قد تؤدي إلى فرض عقوبات على أنقرة.

وإلى ذلك، قال مسؤول أمريكي لصحيفة تركية : ” لا شك أنّ الولايات المتحدة قلقة من الخطوة التركية بشراء المنظومة الروسية، والتي بدورها ستؤثر بشكل سلبي على عمليات التنسيق بين قوى حلف شمال الأطلسي (الناتو) “، لافتاً إلى أنه وفي ضوء القانون الأخير الذي اتخذه (الكونغرس) الأمريكي، يمكن للولايات المتحدة أن تفرض عقوبات اقتصادية على تركيا، ” ونحن نحاول مساعدة تركيا لتجد بديلًا أفضل لتلبية احتياجاتها الدفاعية “.

يُذكر أن مهمة منظومة “إس-400” الصاروخية تكمن في ضرب الطائرات الاستراتيجية والتكتيكية والصواريخ الباليستية والأهداف فوق صوتية وغيرها من الوسائل الهجومية الجوية في ظروف التشويش الإلكتروني.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى