الشأن السوري

داعش يُصعد أمنياً على حواجزه ويواصل هجماته في دير الزور

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة دير الزور، عن قيام عناصر “تنظيم الدولة” اليوم الخميس الموافق لـ الخامس من أبريل / نيسان الجاري، بتصعيد حدة التدقيق الأمني من قبل حواجز التنظيم في مدينة “هجين” و بلدة “الشعفة”، حيث قام عناصر التنظيم بتفتيش الهواتف المحمولة و الأوراق الثبوتية للمدنيين بشكل غير مسبوق، كما تم العثور يوم أمس على ثلاث جثث في بلدة “الشعفة” يُرجح أنهم تابعين لعناصر تنظيم الدولة.

وأضاف مراسلنا، يواصل التنظيم هجماته المستمرة على نقاط تمركز قوات النظام والميليشيات المساندة له وذلك لتوسعة نطاق سيطرته في مدينة “البوكمال” وريف دير الزور، حيث تمكّن عناصر التنظيم من التسلل عبر نهر الفرات إلى داخل مدينة “البوكمال” واندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي التنظيم وقوات النظام، في محاولة لإيقاع أكبر خسائر بشرية ممكنة ولفرض سيطرته على المنطقة، إذ جرى القتال في الحي المحاذي للنهر.

وفي سياق متصل، قام قيادي تابع لـ “سوريا الديمقراطية” بمصادرة جهاز إنترنت مرخص في قرية “طيب الفال” بالريف الشمالي لدير الزور، معتبرها غنيمة شخصية، فيما نفت الأسايش علاقتها بمصادرة الجهاز.

وإلى ذلك، أعلن “يوري يفتوشينكو” رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، أنّ 460 مدني عادوا إلى منازلهم في دير الزور خلال الـ24 ساعة الماضية و200 آخرين يعودون إلى حمص.

1 28

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى