الشأن السوري

بن سلمان : على الأسد أن يكون قوياً للتخلص من النفوذ الإيرانية!

نشرت مجلة “تايم” الأمريكية اليوم الجمعة الموافق لـ السادس من أبريل / نيسان الجاري، تصريحات جديدة لـ “محمد بن سلمان” ولي العهد السعودي، حيث أكّد على موقفه من بقاء “بشار الأسد” في السلطة، معتبراً أنّ بقاء رأس النظام في مكانته سيجعله أكثر قوة لأنه سيتيح لسوريا التخلص من التمدد الإيراني.

 

وفي سياق اللقاء قال: “أعتقد أنّ بشار الأسد باقٍ في الوقت الحالي، وإنّ سوريا تُمثل جزءاً من النفوذ الروسي في الشرق الأوسط لمدة طويلة جداً، ولكنني أعتقد أنّ مصلحة سوريا لا تتمحور حول ترك الإيرانيين يفعلون ما يشاؤون في أراضيها على المدى المتوسط والبعيد، وذلك لأنه وبحال غيرت سوريا أيديولوجيتها حينها بشار سيكون دُمية لإيران”.

 

وعن بقاء الأسد أوضح بن سلمان: “من الأفضل له أن يكون نظامه قوياً في سوريا، وهذا الأمر أيضاً سيكون إيجابياً بالنسبة لروسيا”، وتابع “أما روسيا فمن الأفضل أن تكون لها قوة مباشرة وأن تُمكن الأسد، وأن يكون لديهم نفوذ مباشرة في سوريا وليس عبر إيران، لذلك فإن هذه المصالح قد تُقلل من النفوذ الإيراني بشكل كبير”.

 

وتابع: “لكن بشار لن يرحل في الوقت الحالي، وبجميع الأحوال لا أعتقد أنه سيرحل دون حرب، ولا أعتقد أنه يوجد أي أحد يريد أن يبدأ هذه الحرب لما ستُحدثه من تعارض بين الولايات المتحدة وروسيا، ولا أحد يريد ذلك”.

 

وعن رؤيته للنتائج في سوريا، قال: “أعتقد أنها اقتربت للإنتهاء، ولدينا الآن أراض يُسيطر عليها بشار، أما الأراضي الأخرى فهي تحت سيطرة الشعب السوري بدعمٍ من الولايات المتحدة الأمريكية، ونأمل أن تتوقف الأمور التي تحدث في سوريا في أقرب فرصة ممكنة”.

 

وأشار إلى موقفه من قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فيما يخص سحب القوات الأمريكية من سوريا، “نعتقد أنه على القوات الأمريكية البقاء في سوريا لفترة متوسطة على الأقل، لأنه يتعين على الولايات المتحدة الإحتفاظ بالأوراق للتفاوض والضغط، وستخسر هذه الأوراق ما إن سحبت قواتها”.

820F7B58 C7DD 4C3A BD3C

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى