الشأن السوري

الأسد يعاقب دوما ويقتل المزيد من أبنائها مع محاولاته التقدّم

تصعيد مكثّف ومتواصل، تشهده مدينة “دوما” في غوطة دمشق الشرقية؛ منذ عصر أمس، حيث وثّق الدفاع المدني بريف دمشق، أربعين قتيلاً أمس، وتسعة قتلى كحصيلة أولية، اليوم السبت السابع من أبريل / نيسان، وقال: إنّ أكثر من مئة غارة جوّية بالصواريخ والبراميل المتفجرة، استهدفت المدينة اليوم، موقعةً العشرات من المدنيين بين قتيلٍ وجريحٍ، بالإضافة إلى القصف البرّي بقذائف مدفعية، وصواريخ محملّة بالقنابل العنقودية، وعملت فرق الدفاع على الاستجابة العاجلة لأحداث القصف.

وتحدّث مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، عن خروج شعبة “الهلال الأحمر السوري” عن الخدمة نهائياً في مدينة دوما جرّاء الاستهداف المباشر بالغارات وصواريخ الغراد وقذائف الهاون، وعن انقطاع خدمات الانترنت والاتصالات عن “دوما” نتيجة القصف المكثف والمستمرّ عليها.

هذا ويتذّرع النظام بحملته الجديدة على “دوما” بادعائه قصف “جيش الإسلام” لأحياء العاصمة دمشق، وأعلنت وكالة النظام “سانا” اليوم، عن مقتل خمسة أشخاص بينهم طفلة وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين جرّاء سقوط قذائف صاروخية على حي المزة 86 ومحيط ساحة الأمويين، ومساء أمس ذكرت: “مقتل أربعة أشخاص وإصابة (22) آخرين”. وهو ما نفاه جيش الإسلام معتبراً أنّه يندرج في إطار تبرير الهجمة الوحشية على “دوما” وخرقهم لوقف إطلاق النار المتفق عليه في المفاوضات الجارية.

في حين، تحدّثت وسائل إعلام موالية للنظام، اليوم، عن بدء عمليه كبيرة لاقتحام دوما من أربعة محاور تحت اسم “العقاب المضاعف لدوما” وأكدت أنّ العمل العسكري على دوما لن يتوقف قبل أن يتم “تحرير المختطفين”.

بينما تجري اشتباكات عنيفة في محيط دوما منذ أمس، وأعلن الناطق الرسمي باسم هيئة أركان جيش الإسلام، ظهر اليوم، عن مقتل (١٧) عنصراً لقوّات النظام وعطب “بلدوزر” وعربة “BMP” بعد إفشال محاولة تقدّم لها على جبهة “حرستا” من جهة مزارع “دوما” وتحديداً محور (كازية الكيلاني)، مؤكداً عدم إحراز القوّات المقتحمة أيّ تقدّم.

 

Datei 16.10.17 14 53 37 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى