الشأن السوري

ضبط سيّارة تابعة لداعش غرب درعا تكشف عمليات تهريب أسلحة

ألقت محكمة “دار العدل” في حوران بالتعاون مع المجلس العسكري لبلدة “تسيل” والقيادي في فرقة أحرار نوى، “يحيى الصقر” القبض على سيّارة محمّلة بالسلاح خارجة من مناطق تنظيم الدولة بحوض اليرموك غرب درعا، ليلة أمس.

وفي تصريح خاص لوكالة ”ستيب الإخبارية” قال السيّد ”عصمت العبسي” رئيس محكمة دار العدل في حوران: إنّه وبعد رصد سيّارات تنقل بضائع ظاهرياً وأسلحة وذخيرة بالخفاء ” تم إلقاء القبض على سائق إحدى تلك السيّارات والذي اعترف على سائق آخر “، وبعد إلقاء القبض عليه اعترف بأنّه ” ينقل الذخيرة عبر سيّارة شاحنة صغيرة مخصّصة لنقل معدات بناء، وهذه السيّارة استغلها أيضاً بعض أمراء داعش لتهريب السلاح من مناطق حوض اليرموك إلى الخارج بهدف البيع لمنفعة شخصية “.

وأضاف العبسي: أنّ الذخائر التي عُثر عليها في السيّارة الصغيرة هي (قطع مضاد ٢٣ وفردة ١٤.٥ وفردة دوشكا) كانت ” مهرّبة من داخل منطقة حوض اليرموك إلى خارجها وعندما شعر الأمير بالتنظيم الذي قام بتهريب السلاح المدعو “عمر الصايل” بأنّ السيّارة في خطر أمر السائق بالعودة إلى مناطقه “، لكّنها وقعت بيد قوّات المعارضة في منطقة “الشيخ سعد”. فيما لا تزال محكمة دار العدل تجري التحقيقات مع السائقين الاثنين بهدف كشف المزيد عن عمليات التهريب التي حصلت من وإلى حوض اليرموك.

 

17373144 354777051585291 256360084 o

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى