الشأن السوري

“لواء الباقر” يُعلن بدء عملياته العسكريّة ضدّ أمريكا

أعلنت ميليشيا “لواء الباقر” المدعومة من الحرس الثوري الإيراني، عن بدء العمليات العسكريّة ضد قوّات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في شرق سوريا.

وقالت الميليشيا التابعة لنظام الأسد، في بيان لها أمس الجمعة: إنّها أعدّت “ مجاهدين وفدائيين لا يخشون الموت ”، وتوعدت القواعد الأمريكية بأنّها “ ستكون تحت مرمى نيران المقاومين الأبطال في قبيلة البكارة ولواء الباقر ” داعيةً المدنيين إلى الابتعاد عن مواقع تمركز القوّات الأمريكية. وجدّدت ولائها لبشار الأسد.

في حين تحدّث ناشطون، عن سماع دوّي انفجارات في مدينتي ” العشارة و سويدان شامية ” شرق دير الزور، الليلة الماضية، يُرجّح أنّها غارات للتحالف الدولي على مواقع النظام في المنطقة. بينما قُتل ثلاثة عناصر من ميليشيات الأسد جرّاء انفجار عبوة ناسفة بسيّارتهم على طريق مدينة “موحسن” شرق دير الزور. كما وصلت تعزيزات عسكريّة جديدة لقوات التحالف إلى حقل “كونيكو” للغاز شمال شرق دير الزور.

وكانت ميليشيا “الباقر” أعلنت قبل أيام أنّها تسلّمت من الحرس الثوري الإيراني، دفعة جديدة من السلاح والعتاد كشفت بعضها صوراً منشورة على صفحات تابعة لها تبرز مدرّعات وناقلات جند ومدافع رشاشة وسيّارات فضلاً عن ذخيرة متعدّدة الأنواع.

يُذكر أنّ “لواء الباقر” (الشيعي) يقوده “خالد المرعي” ويضمّ نحو (850) مقاتلاً في دير الزور وريفها، ينتمون إلى قبيلتي “البكارة” و”العساسنة”، فيما قُتل الرجل الثاني في اللواء ”طارق حسين الحسن” في 28 – 11 – 2017 جرّاء المعارك مع تنظيم الدولة في دير الزور.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق