الشأن السوري

الشرطة الروسية تبدأ دخول دوما و”البويضاني” يغادر مع جماعته بشكل سري !

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس الموافق لـ الثاني عشر من أبريل / نيسان الجاري، عبر بيانٍ لها أنّ الشرطة العسكرية الروسية بدأت الدخول رسمياً لمدينة دوما في الغوطة الشرقية لمباشرة عملها بموجب الاتفاق الذي تم بين “جيش الإسلام” والجانب الروسي.

وأشارت الوزارة في بيانها عن خروج 1521 شخص بين مقاتلي جيش الإسلام وعائلاتهم وبعض المدنيين الغير راغبين بتسوية أوضاعهم خلال الساعات الماضية، وذلك عبر مخيم الوافدين على متن 40 حافلة إلى شمالي محافظة حلب، وبمرافقة الشرطة العسكرية الروسية وممثلين عن الهلال الأحمر السوري.

ومن جانبه، صرّح “يوري يفتشينكو” قائد مركز المصالحة الروسي في سوريا، أنّ قوات النظام بسطت سيطرتها على مدينة دوما وباقي أجزاء الغوطة الشرقية، مشيراً إلى أنه سيتم إدخال وحدات من الشرطة العسكرية الروسية على دفعات لتتولى الإشراف على مدينة دوما، في حين نصّ الاتفاق على عدم دخول قوات النظام إلى المنطقة قبل 6 أشهر، وذلك بعد تشكيل لجان شعبية من أهالي المدينة لحمايتها بالتنسيق والتعاون مع الشرطة الروسية.

وفي ذات السياق، تواردت أنباء عن خروج القائد العام لفصيل جيش الإسلام “عصام بويضاني” وبعض قياداته من الصف الأول، ووصلوهم فجر اليوم الخميس إلى الشمال السوري المحرر بشكل سري (في حين لم تُذكر وجهة الوصول)، كما قام البويضاني ومقاتليه بتسليم كافة أسلحتهم الثقيلة من بينها مدرعات ودبابات وراجمات صواريخ، للشرطة العسكرية الروسية ليلة أمس الأربعاء، وفقاً للاتفاق.

 

7a0a46b3270ed3ecbf19c55204c0bd7a

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى