الشأن السوري

انتهاء الضربات الامريكية على سوريا, فماذا استهدفت وكيف رد الأسد ؟!

أعلن وزير الدفاع الأميركي “جيمس ماتيس” خلال مؤتمر صحفي له فجر اليوم ” إنّ الضربات الجويّة على الأهداف في سوريا هي ضربة واحدة فقط هدفها إرسال رسالة قوية إلى الرئيس بشار الأسد “, كما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن انتهاء الضربات العسكرية التي نفذتها القوة الثلاثية (الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا) في سوريا فجر اليوم السبت الرابع عشر من أبريل / نيسان الجاري، وقالت أنه لا توجد ضربات أخرى مؤكدةً أنّ لا تقارير عن خسائر أميركية في الضربات، لافتةً إلى أنه بحال قاموا بأي هجمات أخرى ستكون بناءاً على طبيعة رد النظام السوري.

ومن جانبها، أعلنت “تيريزا ماي” وزيرة الخارجية البريطانية عن استهدافها مع فرنسا لترسانة الأسلحة الكيماوية لنظام الأسد في الضربة الثلاثية التي قادتها الولايات المتحدة، وقال الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” أنه أمر بتدخل عسكري في سوريا جنباً إلى جنب مع الولايات المتحدة وبريطانيا في هجوم على ترسانة الأسلحة الكيماوية للنظام السوري، مشيراً إلى أنّ الهجوم اقتصر على منشآت الأسلحة الكيماوية في سوريا، وبحسب بيانٍ صادر عن قصر الإليزيه والذي جاء فيه ” لا يمكننا التغاضي عن الاستخدام المتكرر للأسلحة الكيماوية التي تمثل خطراُ على الشعب السوري وأمننا المشترك “.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية أنّ الهجوم الذي شُنّ على سوريا، استهدف منشآت عسكرية يقوم النظام السوري بتخزين مواد كيماوية فيها، مشيرة إلى إنّ أربع طائرات من طراز (تورنادو) شنّت الهجوم باستخدام صواريخ “ستورم شادو” على منشأة عسكرية تقع على بعد 15 ميل غربي محافظة حمص.

وأضافت الوزارة أنه تم تطبيق تحليل علمي دقيق للغاية لتحديد أفضل طرق استخدام صواريخ ستورم شادو لتدمير المواد الكيماوية المخزنة بأقصى حد ممكن ولتقليل أي أخطار من حدوث تلوث للمنطقة المحيطة.

وفي أول رد للنظام السوري، ذكرت مواقع مقرّبة منه ” أنّ العدوان الثلاثي لكل من (بريطانيا ، فرنسا) بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية هو انتهاك فاضح للقانون الدولي وكسر لإرادة المجتمع الدولي وسيكون مآله الفشل “، في حين صرّح السفير الروسي لدى واشنطن قائلاً أنّ ” الضربات الأمريكية في سوريا هي إهانة مرفوضة وغير مقبولة لبوتين وسيكون لها عواقب “.

وبحسب ما أوردته مصادرنا أن الضربات الدولية على سوريا فجر اليوم والتي استمرت قرابة الخمسين دقيقة استهدفت كل من الأهداف التالية :

1- الحرس الجمهوري لواء 105 دمشق
2- قاعدة دفاع جوي – جبل قاسيون دمشق
3- مطار المزة العسكري
4- مطار الضمير العسكري
5- البحوث العلمية – برزة دمشق
6- البحوث العلمية – جمرايا دمشق
7- اللواء 41 قوات خاصة – دمشق
8- قاعدة إيرانية – تل مرعي بريف درعا
9- مواقع في منطقة الكسوة – ريف دمشق
10- مطار خلخلة بالسويداء
11- قاعدة إيرانية في منطقة ازرع قرب درعا
12- قاعدة اليرموك – ريف دمشق
13- مستودعات دنحة في ريف حمص الغربي

 

5aab98bbdcd77

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى