المقالاتحمص وريفها

ضحايا شمال حمص، ومحاولات فاشلة للأسد، والتفاصيل؟

قضى ستة أشخاص نحبهم، وأصيب أكثر من عشرين في صفوف المدنيين بينهم نساء وأطفال حالات خطرة، في قرية “الزعفرانة” شمال حمص جرّاء قصف براجمات الصواريخ من قبل قوّات النظام المتمركزة في كتيبة الهندسة بقرية المشرفة، مساء اليوم الاثنين السادس عشر من أبريل / نيسان. حسبما أكد السيّد “باسم جمعة” مسؤول التوثيق في مشفى الزعفرانة لوكالة “ستيب الإخبارية”.

وأفاد مراسل وكالة “ستيب” في ريف حمص الشمالي “طلال أبو الوليد” بأنّ قوّات المعارضة استهدفت قرية “غور العاصي” شمال مدينة الرستن بقذائف المدفعية والهاون، رداً على قصف المدنيين، وهناك ثلاثة قتلى بينهم ضابط برتبة ملازم أول، وإصابات بصفوف النظام. بحسب صفحات موالية له.

وفي تصريح لوكالة “ستيب” أوضح السيّد “صهيب العلي” الناطق الإعلامي باسم “حركة تحرير الوطن” ضمن القيادة الموحدة في المنطقة الوسطى المشكلة حديثاً، أنّ العديد من عناصر النظام قُتلوا وأصيبوا خلال محاولتهم التقدّم مرّتين إلى قرية “الكن” شرقي الرستن، وبدأت المحاولة اليوم منذ الساعة الواحدة ظهراً وحتّى السابعة مساءً، مؤكداً أنّ جميع محاولات التقدّم “باءت بالفشل”، فضلاً عن سيطرة الفصائل على أسلحة وذخائر متنوعة. كما أشار إلى أنّ قرية “غور العاصي” هي محور انطلاق تقدّم النظام إلى قرية “الكن” وأبناءُ الغور “مشاركون بدور فعّال إلى جانب النظام في معركة مشتعلة يستخدم بها كافة الوسائط النارية”.

في حين ذكر مراسلنا أنّ قوّات النظام أسرت يوم أمس، أحد سكان قرية “سليم” وسلمته اليوم لذويه مقتولاً تحت التعذيب. فيما تناوبت، اليوم، ثماني طائرات حربية على قصف قرى ( ديرفول – عزالدين – الحمرات – القنطرة – تلول الحمر – دلاك – بريغيث – مزارع الكن) بالصواريخ الفراغية بالتزامن مع قصف مدفعي و صاروخي، لليوم الثاني على التوالي، مما أسفر عن قتيلين أحدهما مدني في قرية “سليم” فيما قُتل أمس مدني في قرية عزالدين وطفلة في قرية الكن.

خريطة تظهر تطورات السيطرة شمال حمص وجنوب حماة حتى تاريخ 16/04/2018
دقة عالية:
http://stepagency-sy.net/archives/191306

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق