الشأن السوري

مفخختان في دوما لمحو آثار الضربة الكيماوية، وفريق التحقيق سيدخل غداً

قالت مصادر ميدانية خاصة لوكالة “ستيب الإخبارية” عن وقوع عدة انفجارات منتصف ليلة الإثنين في مدينة “دوما بالغوطة الشرقية”، وتبيّن أنّ سبب الانفجار يعود لسيارتين مفخختين مركونتين بالقرب من موقع الضربة الكيماوية التي وقعت يوم السبت الماضي، وأسفرت عن مقتل العشرات وإصابة المئات من المدنيين.

وأوضح المصدر، أنّ المفخختين انفجرتا في النقطة التي طالها القصف الكيماوي، وتسببت بمقتل مدنيين اثنين وجرح شخص آخر (دون التأكد من وقوع إصابات أخرى)، ورجّح المصدر أن يكون انفجار المفخختين في نقطة القصف الكيماوي لمحو آثار الغازات السامة، وذلك بعد تأجيل دخول “لجنة التحقيق” المرسلة من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وإلى ذلك، قال مسؤول روسي خلال مؤتمر صحافي في السفارة الروسية في لاهاي اليوم الثلاثاء السابع عشر من أبريل / نيسان الجاري، أنّ فريق خبراء الأسلحة الكيميائية الدوليين سيصلوا إلى مدينة دوما يوم غد الأربعاء لتقصي حقائق الهجوم الكيميائي، وأوضح أنّ الأجهزة الأمنية للأمم المتحدة ستقوم بفحص الطرقات ونزع الألغام من الطرقات لتأمين وصول الفريق، وكان نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” قد نفى في وقت سابق الاتهامات البريطانية بعدم سماح روسيا للخبراء بالدخول إلى موقع الضربة الكيماوية في دوما.

 

IMG 20171115 120916

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى