الشأن السوري

“صد البغاة” تُعلن حوض اليرموك منطقة عسكرية، وشباب السنة يأسر مجموعة لـ حزب الله

أعلنت غرفة عمليات “صد البغاة” العاملة في ريف درعا الغربي، اليوم الأربعاء الموافق لـ الثامن عشر من أبريل / نيسان الجاري، عدة بلدات وقرى واقعة تحت سيطرة “تنظيم الدولة” في منطقة حوض اليرموك كمناطق عسكرية.

واعتبرت غرفة عمليات صد البغاة المتمركزة في بلدة حيط بريف درعا الشمالي، من خلال بيانها أنّ كل من بلدات “القصير، الشجرة، سحم الجولان، قريش” مناطق عسكرية وسيتم استهداف أي تحرك فيها، ودعت الغرفة الأهالي المتواجدين في البلدات والقرى الابتعاد عن المقرات التي يوجد فيها عناصر تنظيم الدولة، حفاظا على سلامتهم.

وأفادت مصادر مطلّعة أنّ “جيش خالد بن الوليد” التابع لتنظيم الدولة يتحضّر لهجوم واسع ومحتمل على البلدة ( فيما لم يتسنَ لنا التأكد من صحة المعلومة).

ويسيطر “تنظيم الدولة” على معظم بلدات حوض اليرموك منذ فبراير / شباط العام الفائت، ويتمركز مقاتلوه في بلدات “سحم الجولان، عدوان، تسيل، جملة، عابدين” بالإضافة لمنطقتي “القصير ، كويا” المحاذية للأردن.

وفي سياق آخر، قام فصيل “شباب السنة” التابع للجبهة الجنوبية ليلة البارحة، بأسر و قتل مجموعة عناصر تابعين لـ “حزب الله اللبناني”، وذلك على أطراف مدينة بصرى الشام في درعا.

 

DSC04751

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى