الشأن السوري

قائد جيش التوحيد: الأسد يفشل بتحقيق نصر شمال حمص

تمكّنت قوّات المعارضة، صباح اليوم السبت، من التصدّي لمحاولة تقدّم لقوّات النظام على قريتي “سليم والحمرات” في ريف حمص الشمالي.

وأكد قائد “جيش التوحيد”، منهل الضحيك, في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” انسحاب قوّات النظام من جبهات المنطقة الشرقية في قرية “سليم” بعد اشتباكات دامت أكثر من ساعتين تم خلالها ” إعطاب دبابة واستهداف عربة رشاش ومقتل خمسة عشر عنصراً للنظام وجرح آخرين “.

وأشار القيادي، إلى أنّ محاولات قوّات النظام بالتقدّم على قريتي “سليم والحمرات” مستمرّة منذ الخامس عشر من نيسان / أبريل الجاري، بشكل يومي، في محاولة فاشلة من نظام الأسد الحصول على ” نصر في ريف حمص الشمالي، ورفع معنويات جنوده وشبيحته “. وذلك رغم إعلان وقف إطلاق النار في المنطقة، عقب اجتماع هيئة التفاوض مع الجانب الروسي يوم الأربعاء الفائت.

وفي سياق متصل، أفاد مراسل “ستيب” طلال أبو الوليد، بأنّ سبعة من قوّات المعارضة قُتلوا خلال التصدّي لمحاولة تسلّل قوات النظام على جبهة “كفرنان” غربي مدينة “الرستن” شمال حمص، صباح اليوم، وهم: ” محمد بركات درويش – أيمن عبد الحكيم اليوسف – عبد الحكيم سليمان الضامن – محمد هشام ظباطح – سليم محمد مشيعل – بدر عبد الرحمن مشيعل – بدر علي الصالح “. فيما قُتل اثنان من المعارضة خلال الاشتباكات على جبهة سليم، والتي قضى على ثراها ثلاثة مقاتلين يوم أمس، بالإضافة إلى قتلى وجرحى في صفوف النظام وميليشياته.

 

DSC07627

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى