الشأن السوري

أهالي كفريا والفوعة يعرقلون إتمام الاتفاق، والتفاصيل!

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب، أنّ الحافلات التي دخلت أمس البارحة على أن تقوم صباح اليوم الثلاثاء الموافق لـ الأول مايو / أيار الجاري، بإجلاء دفعة من أهالي ومقاتلي بلدتي “كفريا ، الفوعة” ضمن الاتفاق المزدوج بين الأخيرتين و”مخيم اليرموك” (هيئة تحرير الشام ، إيران) ستخرج خالية دون خروج أي شخص، على أن يتم إخراج متبّدل لحالات إسعافية فقط.

وأوضح مراسل الوكالة، أنّ مقاتلي كفريا والفوعة رفضوا الخروج على دفعتين، وأصروا على الخروج كـ دفعة واحدة بشكل كامل، حيث كان من المقرر أن يتم خروج قرابة 1000 شخص من البلدتين مقابل 200 شخص من مخيم اليرموك، في حين رفصت هيئة تحرير الشام هذا الأمر معتبرةً إياه تغيير في بنود الاتفاق الذي تم مسبقاً، وتم تأجيل تنفيذ الاتفاق لحين التوصل لصيغة تفاهم جديدة، (ولم يتم تحديد مدة لذلك).

وأردف مراسلنا، أنه تم إجلاء 15 حالة إسعافية مستعجلة من البلدتين، مقابل خروج 141 شخص بينهم 108 رجال و 16 امراة و 17 طفل من “مخيم اليرموك”، وصلت إلى نقطة التبادل بين الطرفين في منطقة “العيس”.

ونشرت وكالة “سانا” الموالية للنظام، اليوم الثلاثاء، أنّ 5 حالات إنسانية حرجة و18 من مرافقيهم، وصلوا عبر سيارات إسعاف بإشراف الهلال الأحمر السوري إلى معبر العيس جنوبي حلب.

 

18073329 372733166456346 373910339 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق