الشأن السوري

“قسد” تُعلن عن معركة جديدة والتحالف يرتكب مجزرة في ريف الحسكة !!

أطلقت قوات سوريا الديمقراطية اليوم الثلاثاء الموافق لـ الأول من مايو / أيار الجاري، معركة لإنهاء نفوذ “تنظيم الدولة” على الحدود (السورية_العراقية)، وذلك استكمالاً لحملة “عاصفة الجزيرة” شرقي نهر الفرات، ونشرت بياناً عبر معرفاتها الرسمية قالت من خلاله، ” أنّ مناطق تنظيم الدولة المتبقية شرقي الفرات ستسيطر عليها، بعد ترتيب صفوفها وفقاً لمتطلبات المعركة “، وأشارت إلى أنّ العمل العسكري سيكون بمساندة من التحالف الدولي، وسيمثل المرحلة النهائية من حملة عاصفة الجزيرة، على أن تؤمن الحدود السورية العراقية، لـ إنهاء وجود التنظيم شرقي سوريا.

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، أنّ “قوات سوريا الديمقراطية” استقدمت رتلاً عسكرياً ضخماً مؤلف من آليات وعناصر من المكوّن العربي، بالإضافة لـ عدد من الجنود والعربات الأمريكية، وذلك إلى كل من قرى “الجنينة، الجيعة، شقرا، العليان” بالريف الغربي لمحافظة ديرالزور، حيث قاموا برفع سواتر في محيط المنطقة.

أضاف مراسلنا، أنّ اشتباكات متقطعة وقعت على أطراف بلدة “الحسينية” بين قوات “قسد” وقوات النظام السوري والميليشيات المساندة له، مؤكداً عدم مشاركة المكوّن الكردي في ذلك، تزامن ذلك مع تحليق مكثّف لطيران التحالف الدولي الاستطلاعي، كما قام طيران التحالف باستهداف عدة مواقع عسكرية تابعة لقوات النظام في بلدتي “محكان ، القورية” ومدينة الميادين في الريف الشرقي للمحافظة، (دون ورود أنباء عن حجم الأضرار بعد).

وفي ذات السياق، ارتكبت طائرات التحالف الدولي مجزرة إثر استهدافها لـ محطة وقود الشيخ الواقعة في بلدة “تل الشاير” بريف الحسكة الجنوبي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، مما أدى إلى تدمير منزلين بالكامل بقرية القصر، تسببت بمقتل 23 شخص من عائلة واحدة، وهم من أبناء (خشمان الأسعد الفاضل)، ويُذكر أنها المجزرة الثانية خلال شهر ارتكبتها طائرات التحالف في نفس القرية.

 

DSC 9932

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق