الشأن السوري

بدء إخلاء أهالي الجنوب الدمشقي إلى الشمال السوري

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” قيس حمزة في الجنوب الدمشقي، أنه بدأت صباح اليوم الخميس الموافق لـ الثالث من مايو / أيار الجاري، عملية تهجير المدنيين والفصائل من كل بلدات ” يلدا، ببيلا، بيت سحم ” جنوب العاصمة دمشق، بعد دخول نحو 60 حافلة بغية نقل الدفعة الأولى التي تضم قرابة 2700 شخص، وبمرافقة الشرطة العسكرية الروسية المشرفة على العملية، وتحركت الحافلات ظهر اليوم باتجاه نقطة التجمع في بيت سحم عند طريق الرئيسي لـ أوتستراد مطار دمشق الدولي، تمهيدًا لمغادرتها باتجاه الشمال السوري.

وأشار مراسل الوكالة قيس حمزة، أنّ الدفعة الأولى ستشمل مقاتلي فصائل “جيش الإسلام، فرقة دمشق، أكناف المقدس، لواء شام الرسول” مع عائلاتهم، ومن المقرر أن يتم نقلهم باتجاه مناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” بحلب أو محافظة إدلب (ولم يتسنَ لنا التأكد من الوجهة الأخيرة حتى لحظة إعداد المقال)، يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار العملية العسكرية ضد “تنظيم الدولة” جنوبي دمشق.

وفي سياق متصل، دخلت 20 حافلة إلى بلدتي “كفريا ، الفوعة” الواقعتين في ريف إدلب الشمالي، وذلك بهدف إجلاء قرابة 1200 شخص من أهالي البلدتين، وفقاً للاتفاق الذي يقضي بإخراج مقاتلي “هيئة تحرير الشام، من مخيم اليرموك جنوب دمشق، ومن المقرر أن تسير الحافلات من مناطق سيطرة المعارضة في ريف إدلب وصولاً إلى معبر “الحاضر _ العيس” الواقع بريف حلب الجنوبي، وبعدها سيتم نقلهم إلى مساكن إقامة مؤقتة.

 

DSC 0008

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى