الشأن السوري

“فرقة أحرار الحارة” اندماج جديد في درعا والتفاصيل ؟

في اندماج جديد لفصائل المعارضة في الجنوب السوري، أعلنت كتائب عاملة في مدينة “الحارة” شمال درعا، مساء اليوم الخميس، عن تشكيل “فرقة أحرار الحارة” وذلك بهدف توحيد الصفوف في ظلّ الظروف الراهنة، وتصويب الرؤية، بالإضافة إلى تسهيل عمليات الاندماج على مستوى المنطقة الجنوبية خاصّة، وفي سوريا عامّةً، وذلك بقيادة “أحمد السحار”.

وجاء بيان التشكيل بعد إصدار كتائب الحارة ثلاث بيانات منفصلة تم خلالها تشكيل اللواء أول مشاة بقيادة “أحمد الوادي” والذي يضم كتائب “أبو عبيدة بن الجراح – الشهيد أبو همام الحوراني – الشهيد أبو أكرم”، ثمّ تشكيل اللواء ثاني مشاة بقيادة “أبو إسماعيل” ويضم كتائب “أسود الجبل – سرايا التحرير – فرسان الملاحم”، ثمّ تشكيل اللواء ثالث مشاة بقيادة “محمد أبو حمزة” ويضم “لواء أمجاد حوران – لواء الحق – كتيبة الشهيد عيسى الحوراني”.

وفي تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” قال قائد “فرقة أحرار الحارة” السيّد “أحمد السحار”: إنّ الباب مفتوحٌ أمام جميع الكتائب والألوية في مدينة “الحارة” وغيرها للانضمام إلى صفوف الفرقة التي قوامها يتجاوز المئتي عنصر.

وأوضح القيادي، أنّ الاندماج جاء نتيجة “الظروف التي تمرّ بها الثورة السوريّة بشكل عام والجبهة الجنوبية بشكل خاص وما يحاك ضدّها من مؤامرات دوليّة من قبل داعمي النظام الممثلين بالروس والإيرانيين من أجل فرض تسويات تعود لمصالح الدول الضامنة لاتفاقات خفض التصعيد”. مشيراً إلى أنّ هدف الفرقة هو “الاستمرار بنهج الثورة وتحقيق أهدافها المتمثّلة بإسقاط نظام الأسد ومحاربة الإرهاب الممثل بتنظيم الدولة والميليشيات الإيرانية وحزب الله اللبناني” 

وفي سياق منفصل، استهدفت قوّات النظام براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية مدينة “الحراك” شرق درعا، مساء اليوم، بالتزامن مع غارة جوّية للنظام مما أوقع قتيلاً وعدد من الجرحى المدنيين بينهم أطفال، بالإضافة إلى قصف بقذائف الهاون استهدف أحياء درعا البلد بمدينة درعا دون وقوع إصابات. فيما قتل شخص وأصيب عدد من المدنيين جرّاء انفجار مولدة كهربائية في مدينة “الصنمين” الخاضعة لسيطرة النظام شمال درعا.

في حين تجددت الاشتباكات المتقطعة، هذه الليلة، بين قوّات المعارضة وتنظيم الدولة على جبهة “حيط ” غرب درعا مما أسفر عن مقتل أحد مقاتلي المعارضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى