الشأن السوري

“عون” يتجاهل القرارات الأممية ويطالب بعود اللاجئين السوريين، طوعاً!!

أعلن الرئيس اللبناني “ميشال عون” اليوم الجمعة الموافق لـ الرابع من مايو / أيار الجاري، إنّ بلاده تحاول إيجاد حل لمشكلة اللاجئين السوريين بمعزل عن قرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، وذلك أثناء استقباله وفداً برلمانياً أوروبياً، بالإضافة لـ بعثة مراقبة الانتخابات الأوروبية، التي ستشرف على سير عملية الانتخابات البرلمانية المقررة في السادس من الشهر الجاري.

وأشار “عون” إلى أنّ أزمة اللاجئين هي مسألة وجودية تتعلق بأمن بلاده واستقراره وسيادته، وقال ” ننتظر من الاتحاد الأوروبي أن يساعدنا في إعادة النازحين السوريين إلى بلادهم ومراقبة هذه العودة “.

وقبل يومين، طالب “عون” كل من السعودية والإمارات ومصر، بالتدخل الفوري لمساعدة لبنان في تأمين عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، مشيراً بذلك إلى ضرورة وقف معاناتهم، وقال “يجب وضع حد للتداعيات التي يُحدثها اللجوء في لبنان، اجتماعياً واقتصادياً وتربوياً وأمنياً”.

وفي السادس والعشرين من أبريل / نيسان الماضي، اعترض لبنان على بيان أصدرته الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد مؤتمر “بروكسل” للنازحين، في حين تركّزت نقطة الاعتراض على العودة الطوعية للنازحين السوريين والذي اعتبره لبنان توطيناً مبطناً.

وبحسب إحصائيات مفوضية اللاجئين، يصل عدد اللاجئين السوريين في لبنان إلى نحو مليون و70 ألف لاجئ، يعيش أغلبهم في المخيمات العشوائية وسط أوضاع معيشية صعبة.

 

aoun4

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى